• ممثلة أمريكية تكشف عن موقف محرج جمعها بابنة باراك أوباما

    08:06 م السبت 22 ديسمبر 2018

    كتب - مروان الطيب:

    كشفت الممثلة وعارضة الأزياء الأمريكية، لورا هارير، عن تعرضها لموقف محرج أثناء تواجدها بأحد المطارات في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث فوجئت بتواجد المئات من المعجبين الذين صدمها بعضهم عندما قاموا بتعريفها على أنها ماليا أوباما، ابنة الرئيس السابق باراك أوباما.

    وقامت لورا بنشر عدد من الصور عبر قصتها على حسابها الرسمي على "إنستجرام"، وقالت إنها لم تنزعج من وجه الشبه بينها وبين ابنة الرئيس الأمريكي السابق، وعلقت: "عندما يصادفك أحد ما بالمطار ويطلب منك صورة تذكارية، ليخبرك في النهاية أن تخبر والدك الرئيس بأننا نفتقده".

    وقد لمعت لورا مؤخرًا بعدد من المشاركات السينمائية منها "Spider-Man: Home Coming" عام 2017، وفيلم الدراما "BlacKkKlasman" للمخرج العالمي سبايك لي، كما تشارك ببطولة فيلمي "Balance, Not Symmetry"، و"Warning" والمقرر طرحهما العام المقبل.

    إعلان

    إعلان

    إعلان