• رامي مالك لـ"هوليوود ريبورتر": فريدي ميركوري بطلاً خارقًا وأقنعت منتجي الفيلم في 6 ساعات

    09:00 ص الخميس 29 نوفمبر 2018

    كتب - مروان الطيب:

    حاور موقع "The Hollywood Reporter" النجم الأمريكي ذو الأصول المصرية، رامي مالك، بعد النجاح الكبير الذي حققه أحدث أعماله السينمائية هذا العام، وهو فيلم الدراما والسيرة الذاتية "Bohemian Rhapsody"، الذي جسد فيه شخصية المغني البريطاني العالمي فريدي ميركوري.

    حرص الموقع في حواره على تقديم رامي مالك بالشكل الذي يليق بنجم صاعد بقوة في سماء هوليوود، وكون مسلسله "Mr. Robot" كان بمثابة حجر الأساس الذي وضعه وانطلق منه.

    كيف حصلت على دور "فريدي ميركوري"؟

    اتصل بي منتجا الفيلم جراهام كينج ودينيس سوليفان وطلبا مقابلتي في لوس أنجلوس. استغرقت المقابلة ما يقرب من 6 ساعات تحدثنا خلالها عن قدرتي على تجسيد "فريدي ميركوري" وأن الموضوع سيتطلب التركيز بالعديد من التفاصيل الخاصة بحياة النجم البريطاني الراحل، وكنت قلقًا للغاية في البداية نظرًا لشعبية فريدي ميركوري الطاغية حول العالم وأغانيه الشهيرة، إلا أنهم اقتنعوا في النهاية بكوني الشخص الأنسب لأداء الدور.

    هل كنت متلهفًا للدور، أم كان لديك تخوفات؟

    دعنا نكون صادقين، لم يكن هناك أي تحفظات وكان الأمر شيقًا وشعرت بنشوة غير عادية لأداء الشخصية، ثم بدأ بعدها القلق والخوف كونك تريد مني تجسيد شخص يعد "أيقونة" موسيقية عالمية. شعر أنني كنت بحاجة لوقت لأجسد إنسانًا بكل تفاصيله، وليس مجرد إنسان عادي بل شخصية عالمية لها جمهور في كل بقاع الأرض. اعتبره "بطلاً خارقًا" لأنه في كل مرة يصعد على المسرح كان يرتدي "تاجًا" و"عباءة" مثلهم، وقد يكون رمزًا للأبطال الخارقين لنجوم الروك بشكل عام.

    ماذا احتجت لتقوم بتجسيد فريدي ميركوري على الشاشة؟

    تلقيت العديد من الدروس الخاصة بتعليم "البيانو" والغناء، وعلمت أن كل ما أحتاجه هو أن أكون بمثل عفويته على المسرح، لقد كان يصعد إلى المسرح في كل مرة ليفاجئ جمهوره بالعديد من الرقصات والأزياء الغريبة والمختلفة، وعلمت أن هذا بالظبط ما أحتاجه لتجسيده على الشاشة، وكنت بحاجة إلى شخص يقوم بتعليمي حركاته على المسرح وشخصًا آخر قريبًا منه ليخبرني بالعديد من التفاصيل الخاصة بحياته الشخصية والعملية، وكان على أن أبحث على الإنسان "فريدي ميركوري" وصراعاته واكتشاف جوانب جديدة بشخصيته، لأنني أؤمن بأن هناك الكثير لدى فريدي.

    كم استغرقت من الوقت للدخول للشخصية وبدأ التصوير؟

    استغرق مني عامًا كاملاً للتحضير للشخصية، وكان علي وقتها أن أواصل تصوير مشاهدي من الجزء الثالث من مسلسل "Mr. Robot"، وكانت مهمة ثقيلة للغاية، وحاولت أن أركز بالتفاصيل الخاصة به، حتى أنني قمت بارتداء طاقم أسنان شبيه بأسنان فريدي حتى خلال تصوير مشاهدي من أحداث المسلسل طلب مني المخرج سام إسماعيل بأداء حركة من حركات فريدي الشهيرة وسط ذهول طاقم عمل المسلسل من قربي بهذا الشكل من فريدي.

    ماذا تطلب منك للعمل على الأزياء والاكسسوارات الخاصة بفريدي؟

    لقد عملت مع "سيويل" وهي التي اهتمت بكل الإكسسوارات والأزياء الخاصة بالشخصية، وبالمناسبة هي التي عملت على تحويل النجم الإنجليزي إيدي ريدماين إلى "ستيفن هوكينج" بأحداث فيلمه "The Theory of Everything"، إنها مدهشة وقامت بتحويل إلى فريدي ميركوري بأكبر شكل ممكن، وبعدها كانت تضعني جوليان داي بملابس الشخصية خلال ساعات وساعات من التدريبات الشاقة، وكنت أقول لنفسي "رامي ستقوم بارتداء أزياء فريدي ميركوري وعليك أن تكون كأنك فريدي ميركوري الحقيقي، وكان الأمر يتطلب مني ارتداء الزي والمكياج الكامل لفريدي لمدة ساعات يوميًا، وكانت البيئة مناسبة للغاية لأداء الدور بالشكل الأمثل.

    بعض أعضاء فريق "Queen" كانوا مستشارين بالعملية الإنتاجية للفيلم، هل كان هناك أي تفاصيل لم ترد إظهارها لفريدي ميركوري؟

    لم أفكر بالأمر بهذا الشكل، وكل ما أرادوه توصيل الحالة الكاملة التي كان عليها فريدي وفريقه "كوين" احتفالاً بحياة فريدي، وكان هناك العديد من المسائل المتعلقة بفريدي والتي كانت غير واضحة وكان تواجد أعضاء الفريق سببًا هامًا في معرفة كل الكواليس الخاصة بفريدي وحفلاتهم معًا.

    أخبرنا عن أهمية الفيلم بالنسبة لك؟

    لقد شعرت بالفخر في كل دقيقة كنت أقوم فيها بتجسيد "فريدي ميركوري" بكل جوارحه وأحاسيسه، وكل مرة كنت أصحو فيها للذهاب للكواليس كنت أشعر بأن علي تكريم حياة هذا الرجل، وأن أكون عادلاً في تجسيدي له، ووضعني ذلك في مكانة غالية جدًا، لقد تعلمت كثيرًا من التجربة، ليس فقط لتجسيدي "فريدي" ولكن كون أجسد إنسانًا مبدعًا في المقام الأول، وما قمت به ليس مجرد فيلمًا عاديًا ولكنه كان ثورة حقيقية لفنان وإنسان.

    إعلان

    إعلان

    إعلان