• ملاعب بدون ترخيص تستنزف لاعبيها (تحقيق)

    11:14 ص الثلاثاء 16 أغسطس 2016

    كتب - محمد أبو ليلة:

    كريم عبد الهادي شاب في عامه العشرين أصيب بتمزق في أربطة كاحله أثناء مباراة لكرة القدم على ملعب خماسي بالقرب من منزله بمنطقة أرض اللواء بالجيزة، لم يتوقع كريم لوهلة أن سبب إصابته هي أرضية الملعب الرديئة والمصنوعة من نجيل صناعي غير مطابق للمواصفات القياسية، وقتها تخيل أن التحامه بشكل مباشر مع أصدقائه في الملعب هو السبب الرئيسي في إصابته.

    ذهب كريم، لأحد أطباء العلاج الطبيعي دكتور جمال زكي الذي أكد له أن الإصابة سببها الأساسي لعبه على أرضية رديئة كثيراً ما تسبب إصابات مشابهة لمن يلعبوا عليها بسبب طبيعة تصنيعها من النجيل الصناعي، انتظر كريم شهرين حتى استعاد كاحله عافيته بعد أن وضعه في "الجبس" وتبعه بجلسات علاج طبيعي مع الطبيب نفسه.

    "جميع ملاعب الكرة الخماسية المصنوعة من النجيل الصناعي تصيب اللاعبين بتمزق في أربطة الكاحل وكسر في القدم، وهناك ملاعب تستخدم طبقات رديئة من النجيل الصناعي تجعل اللاعبين أكثر عرضة للإصابات".. وفقا لما أكده الدكتور جمال زكي أخصائي العلاج الطبيعي وإصابات الملاعب في حديثه لـ"مصراوي".

    وأضاف "زكي" أنه يباشر يومياً في عيادته حالات أصيبت بتمزق في أربطة قدميها، نتيجة لممارسة كرة القدم على تلك الملاعب، "هناك حالات تمزق كلي لازم يتعمل للمصاب عملية جراحية، لكن لو جزئي يقعد في الجبس ما لا يقل عن شهرين بالإضافة لشهر علاج طبيعي حسب حالة التمزق".. يتابع.

    ملاعب النجيل الصناعي توضع أسفلها أرضية صلبة وقوية وهذا يحدث رد فعل عنيف للاعب أثناء تحركه على هذه الأرضية، فحسبما يقول زكي، النجيل الصناعي أشبه بأرضية صلبة كالأسفلت وحينما يجري اللاعب عليها ويتعرض للالتحام معين بسبب صلابة الأرضية يكون لديه رد فعل مساوي في القوة والمقدار ومضاد له في الاتجاه، وهذا يحدث له كسر أو تمزق في القدم بسهولة شديدة.

    الدولة تعترف بـ 2551 ملعب فقط

    في الوقت الراهن لا توجد إحصائية دقيقة لعدد الملاعب الخماسية المصنوعة من نجيل صناعي والمنتشرة بكافة محافظات، لأنه لا يوجد إشراف عليها من أية جهة حكومية، الإحصائيات الرسمية التي اطلع عليها مصراوي من وزارة الشباب والرياضة تقول أنه في مصر يتواجد 4190 مركز شباب قامت الوزارة بإنشاء 2551 ملعب خماسي بأرضية مصنوعة من النجيل الصناعي داخل مراكز الشباب التابعة لها في الفترة من يناير 2014 وحتى يونيو 2016، لكن ألاف الملاعب المتواجدة بين الأراضي الزراعية في الأقاليم وبين المباني السكنية في الأحياء الشعبية في القاهرة والجيزة لا تعرف وزارة الشباب والرياضة عنها أي شيء.

    "هناك ملاعب خاصة ليس لنا علاقة بها كوزارة شباب وتتبع الأهالي، ملناش علاقة بيهم، ده بيبقى واحد بيعمل ملعب بيبقى فيه مواصفات معينة في طول شعراية النجيلة وكثافتها، وطبعا اللي بيعمل في الشارع بيجيب أقل نوع على أساس يحقق له ربح".. بهذه الكلمات بدأت مارجريت فتحي رئيسة الإدارة المركزية للمنشئات الشبابية بوزارة الشباب والرياضية حديثها لـ"مصراوي".

    الوصول لأحد ملاعب كرة القدم الخماسية لم يكن صعب، يكفي أن تقترب من حي شعبي في القاهرة والجيزة ستجد ملعب أو ملعبين بالقرب من مواقف السيارات والمناطق الكثيفة بالسكان، في جولة أجريناها في منطقة بولاق الدكرور وأرض اللواء عدد من الملاعب التي أقيمت بالقرب من المناطق السكانية واعتبرها شباب تلك المناطق متنفس لهم.

    تقترب مساحات تلك الملاعب من بعضها البعض، لكن أصحابها أكدوا أنهم لم يحصلوا على تراخيص حكومية لمزاولة هذا النشاط، عماد مصطفى رجل أربعيني ويمتلك أحد الملاعب بمنطقة أرض اللواء، يقول لـ مصراوي أن مساحة ملعبه 880 متر، ويعتبرها مساحة قانونية لمزاولة كرة القدم.

    وتابع: بقالي سنتين بشتغل في المشروع ده وكنا عاملين نجيل طبيعي وباظ، علشان كده اتجهنا للنجيل الصناعي أفضل، وفيه مشاكل عندنا لأن الملعب مش بيكسب كتير إيجار الساعة 50 جنيه والمنطقة حوالينا في أرض اللواء فيها ملاعب كتير.

    "أنا صرفت أكتر من 140 ألف جنيه عشان اعمل ملعب زي ده وكافتيريا وصالة بلياردو بجواره ، وفيه شركة هي اللي صمتت أرضية الملعب ، النجيل الصناعي مكلف بس أحسن من الطبيعي بالنسبة لينا، لحد دلوقتي مكسب الملعب في الشهر لا يتعدى 2200 لأن المنطقة مليانة ملاعب كتير حوالينا".. يتابع.

    وحينما سألناه عن إصابات اللاعبين داخل الملعب نفى أن تحدث اصابات نتيجة أرضية الملعب، "شركة متخصصة هي اللي صممت أرضية الملعب استحالة تكون النجيلة وحشة"، مؤكداً أن معظم الإصابات التحامات عادية بين اللاعبين، "كلها إصابات كورة عادية لما يحصل تخبيط بين الناس اللي بتعلب ده طبيعي في أي ملعب حتى لو كان ستاد القاهرة نفسه".. يؤكد ذلك.

    في مكان أخر وفي أحدى محافظات مصر، يوجد ملعب أطلق عليه صاحبه اسم "ميلانو"، متواجد بين أفدنة كثيرة من الأراضي الزراعية بالقرب من طريق زراعي سريع يصل مدن محافظة الغربية بعضها ببعض.

    أحمد الرفاعي - مالك الملعب المتواجد بإحدى قرى الغربية - يؤكد لـ مصراوي أنه يعمل في هذا المجال منذ خمس سنوات، استغل حالة البناء على الأراضي الزراعية التي صاحبت ثورة 25 يناير وفكر في استغلال أرضه بطريقة مختلفة، سنحت له فكرة إنشاء ملعب رياضي كي يضير عليه دخلاً ثابتاً.

    وقال: أنا فاتح المشروع بقالي 5 سنوات هو عبارة عن أرض زراعية، وأنا استغليت الأرض بتاعتي اني افتح مشروع ملعب، لأن مكسبه مضمون وناس بتيجي تحجز بالساعات كل يوم بس المشروع محتاج سيولة في الأول عشان التصميمات والشركة اللي بتصنع النجيلة.

    الوزارة لا تراقب

    كي يقوم "رفاعي" بالبدء في مشروعه كان لابد أن يقوم بإجراء محضر تبوير لأرضه الزراعية في وزارة الزراعة حتى يكون من حقه استخدام تلك الأرض في أي مشروع أخر، مؤكداً أنه لم يكن هناك أي إجراءات للترخيص من جهات حكومية، وهناك شركة أشرفت على إنشاء ملعبه بنجيل صناعي من نوع "ديو جراس" طول شعرة النجيلة به 5 سم، وبمساحة طوله يصل لـ 44 متر وعرضه لـ 24.

    وتابع: مفيش حد بيراقب علينا بس موظفي المجلس المحلي المدينة هما اللي بيجيو كل فترة يهددونا بعمل محاضر وإن الملعب غير قانوني لكن الموضوع بيتحل بينا وبينهم "بنراضيهم".

    من المفترض أن الإدارة الهندسية في وزارة الشباب والرياضة هي المسؤولة عن عمل مقايسة وتنفيذ للملاعب الخماسية في المحافظات، لكن رئيسة الإدارة المركزية للمنشئات الشبابية بالوزارة مارجريت فتحي أكدت لـ مصراوي، أن وزارتها ليس لها علاقة بهذه الملاعب الخاصة.

    وحينما سألناها لماذا لا تراقب الوزارة على الملاعب الخاصة؟، قالت "هو احنا عشان واحد بيعمل ملعب في الشارع انا اروح اشرفله عليه، هو بيجي يستأذني انه هيعمل ملعب عشان اشرف له علي ملعبه؟، يافندم انت معاك فلوس وأجرت حتة أرض عملت فيها ملعب أنا صفتي أيه عشان أشرف على حضرتك؟!".

    مارجريت أكدت أن دورهم في وزارة الشباب والرياضة هو تنفيذ ملاعب في مراكز الشباب أو أماكن تتبع وزارة التضامن الاجتماعي ومعسكرات الامن المركزي، " عملنا 20 ملعب خماسي للتضامن الاجتماعي والأمن المركزي بخلاف الـ 2551 في مراكز الشباب".. تتابع.

    مؤكدة أن الوزارة تتعامل مع نجيل صناعي مطابق للمواصفات القياسية، والمساحة القانونية للملعب طول 44 متر في عرض 22 متر، "النجيلة الصناعية اللي بنتعامل معها معتمدة دولياً لا بنستعمل الصيني ولا الانواع اللي مش معتمدة من الفيزا لو فيه عينة صيني نفس جودة النجيل التركي والهولندي بنشتغل بيها".. تتابع.

    500 ألف جنيه تكلفة الملعب

    تكلفة الملعب الخماسي الواحد الذي تقوم بتنفيذه وزارة الشباب والرياضة يصل لـ 492 ألف جنيه.. حسبما تؤكد مارجريت، "ملاعب مراكز الشباب اللي يلعب عليها ما يتعرضش لأي إصابة على عكس الملاعب الخاصة التانية اللي ملناش علاقة بيها"..تقول.

    وأوضحت أن هناك شركات خاصة تقوم بتشويه الشغل الذي تبذله وزارة الشباب والرياضة، في تصميم الملاعب الخماسية، "الملاعب الخاصة مواصفاتها رديئة وأقل من مواصفاتنا الفنية، بيستخدموا أردء نجيلة من النوع الصيني بتكون كثافة الشعر فيها ضعيفة، ومتر النجيلة منها بـ 130 جنيه، وللأسف الملاعب دي تؤثر على اللاعبين".

    تواصلنا مع أحدى الشركات المتخصصة في تصميم الملاعب على الإنترنت وتدعى "بيبا سبورت"، واطلعنا على دراسة جدوى لمشروع إنشاء ملعب خماسي، باعتبارنا مقبلين على هذا المشروع، كان اللافت أن الميزانية الكاملة لإنشاء ملعب نجيل صناعي تتراوح ما بين 150 ألف جنيه الي 180 الف جنيه ويتوقف تكلفة الملعب على نوع النجيل الصناعي ومساحة الملعب ومكان إنشاء الملعب ووقت التعاقد، وهذه الأسعار مخالفة للأسعار التي تعمل بها وزارة الشباب والرياضة.

    الجزء الأخر في الدراسة أن مساحة الملعب يجب ألا تقل عن عرض 22 متر وطول 44 متر مربع، يتم استخدام نجيل صناعي من نوع تركي طول الشعرة به 5 سم على كثافة معتدلة تناسب "الرابر والرمل السيليكا"، بالإضافة لبعض أعمال الإنارة، وذكرت الدراسة أن أرباح المشروع سيتراوح سعر تأجير الملعب في الساعات الصباحية مابين 50 الي 70 جنيه، والمسائية ما بين 100 الى 120 جنيه، واجمال المكسب اليومي الصباحي والمسائي من هذا المشروع يصل لـ 520 جنيه، ويتحول صافي الربح شهريا لـ 15 الف جنيه على أقل تقدير لعدد الساعات والتكلفة.. حسبما تؤكد دراسة الجدوى.

    شركة أخرى تدعى "جرين جراس"، مسؤولة عن إنشاء ملاعب خماسية بنجيل صناعي، محمود طارق أحد المسئولين عن تعاقدات الشركة مع الزبائن يؤكد لمصراوي أن شركته قامت بإنشاء ما يقرب من 300 ملعب منذ بداية عملها، وأخرها كان ملعب نجيل صناعي بقرية أبو غالب بمحافظة الجيزة على مساحة تصل لـ 924 متر.

    وتابع: ملاعبنا كاملة وبأقل الأسعار وحسب المواصفات القياسية العالمية كما أن الشركة تقوم بتسليم المعلب في أقل من 10 أيام، كمان الملعب يتكون من النجيل الصناعي سواء كان تركى أو إسباني أو هولندي) خط فاتح طول الشعرة 53مم ، وكثافة تصل لـ 15000 شعرة فى المتر المربع.

    مؤكداً أن سعر متر النجيل الصناعي في شركته يبدأ من 115 جنيه شامل التوريد وأوضح أن ملعب النجيل الصناعي على اقل مساحة تتراوح تكلفته ما بين 150 الي 180 الف جنيه والتكلفة يتم تحديدها حسب المساحة ونوع النجيل الصناعي ومكان الملعب.

    نافياً أن تكون شركته قد استخدمت أنواع من النجسل الصناعي الغير مطابق للمواصفات في الملاعب التي قامت بإنشائها، موضحا في الوقت نفسه أن النجيل الصناعي مشروع مربح لأي شخص، بدلا من النجيل الطبيعي الذي يحتاج لمعاملة خاصة طبقاً لطبيعة التربة المتواجد بها، "مفيش نجيل صناعي يسبب إصابات للاعبين، كل العالم بيشتغل بيه دلوقتي، الإصابات بتكون عادية نتيجة للإلتحامات في الملعب".. هكذا قال.

    مخاطر الملاعب

    في الوقت نفسه يؤكد دكتور أحمد نصير أخصائي العلاج الطبيعي، أن أرضيات النجيل الصناعي عموماً لها مخاطر على اللاعبين سواء كانت من خامات مطابقة للمواصفات أو غير مطابقة للمواصفات العالمية، لأنها تسبب مشاكل تتعلق بالجهاز الحركي للاعبين.

    وأضاف لـ"مصراوي" أن هناك دراسات علمية أثبتت أن هذه الأرضيات تزيد من ارتفاع نسبة إصابات مفصل القدم والركبة عند اللاعبين نتيجة للمرونة العالية، ونقص درجة الرطوبة في الأرضيات الصناعية، مما يؤدى ذلك إلى اختزان كبير للطاقة في عضلات الساقين، فتتولد اهتزازات تصل لـ 100 هيرتز نتيجة للتوازن المشوه، ويسبب الاحتكاك اللزج إعاقة للقدم بمقدار 20 جراما أو أقل حسب نوع السطح.

    ويوضح أن ملاعب النجيل الصناعي تحتاج لأنواع معينة من الأحذية وقليل من اللاعبين يفهمون ذلك، فلابد من ارتداء اللاعب حذاء ذو بأسنان نصف مدببة على النجيل الصناعي على عكس النجيل الطبيعي الذي يلزم للاعبين حذاء بأسنان مدببة بشكل كامل، ولهذا فعدد كبير من اللاعبين على أرضيات النجيل الصناعي يحدث لهم كسر وتمزق بسهولة بسبب نوع الأرضية ونوع الاحذية التي يرتدونها، ومن الممكن أن تقوم هذه الملاعب المصنوعة من النجيل الصناعي بتقصير عمر اللاعب إذا كان محترف وليس هاوي.

    إعلان

    إعلان

    إعلان