علاء كمال لمصراوي: كنت بديلاً لحازم إمام.. ورحلت عن الزمالك بسبب الديون

12:15 م السبت 23 مايو 2020
علاء كمال لمصراوي: كنت بديلاً لحازم إمام.. ورحلت عن الزمالك بسبب الديون

علاء كمال

كتب- محمد همام

دائمًا ما يكون لاعب الكرة صاحب الاختيار خاصة عندما يكون نجمًا عليه الأضواء، وبالنظر إلى الأهلي والزمالك في السنوات الأخيرة فالصراع بين القطبين لم يكن داخل الساحرة المستديرة فقط، بل امتد لخارج خطوط الملعب.

عندما يأتي لأي لاعب عرض من الأهلي أو الزمالك سيكون في دائرة التفكير فالأسباب كثيرة إما لدافع البطولات أو المال أو الانتماء لكن في النهاية الكلمة تكون عند مقولة رغبة اللاعب هيّ التي تنهي أي صفقة.

الاختيار سلسة يقدمها مصراوي حول نجوم كانوا حديث الإعلام والجماهير، ليس هذا فقط بل دخل القطبين الأهلي والزمالك في صراع للحصول عليهم، إلا أن تجاربهم لم تظهر بالشكل المطلوب، وفي كل حلقة سنعرض أبرز المحطات التي تعرض لها اللاعب قبل وبعد المرور بالقطبين، على لسان أصحابها.

في هذه الحلقة سنسلط الضوء على علاء كمال ناشئ الأهلي ونجم المقاولون العرب بعد مسيرته مع الزمالك والذي لم تمتد سوى موسم.

بداية مع الأهلي:

يحكي علاء كمال عن بداية مشواره مع الكرة، قائلاً :"بدايتي كانت مع نادي النيل في سن 8 سنوات وتحديدًا في عام 1995، ثم بعد ذلك انتقلت للأهلي واستمريت حتى عام 2001".

وأضاف :"رحلت عن الأهلي بقرار من مجدي طلبة والذي قرر رحيلي عن النادي في اليوم قبل الأخير من إغلاق القيد، هذا القرار وضعني في مأزق إلا أنني تواصلت مع زيزو الصغير فهو كان مدربي مع منتخب القاهرة".

وتابع :"في اليوم الأخير من الانتقالات انتقلت إلى صفوف المقاولون العرب، وعمري وقتها كان 17 عامًا".

أصغر قائد ومفاوضات الخطيب

انتقال علاء كمال لصفوف المقاولون العرب كان بسن الـ17 عامًا، هذه التجربة منحت اللاعب الشاب والذي لعب في صفوف الأهلي ميزة، كاشفًا :"بعد ثلاثة أشهر من انتقالي للمقاولون العرب التحقت بالفريق الأول وتحديدًا في عام 2002، ولعبت أولي مبارياتي أمام المنصورة".

وواصل :"في سن الـ21 عامًا أصبحت قائدًا لفريق المقاولون".

وعن مشواره مع المقاولون العرب، أوضح :"خلال فترة الراحل طه بصري في موسم (2006 - 2007) كان لا يدفع بي حتى جاء علاء نبيل والذي بدأ أن يعيدني مرة أخرى للمشاركة في آخر خمس مباريات من الموسم".

وكشف كمال خلال حديثه لـ"مصراوي" عن مفاوضات من جانب الأهلي للحصول على خدماته، قائلاً :"محمود الخطيب كان في زيارة لنادي المقاولون العرب، والأهلي خلال هذه الفترة كان يبحث عن بديل لمحمد أبو تريكة".

وتابع :"الخطيب طلب التعاقد معي في يناير عام 2008، إلا أن علاء نبيل رفض التخلي عن خدماتي بسبب نتائج المقاولون خلال هذه الفترة السيئة، ليتجه الأهلي بعد ذلك للتعاقد مع محمود سمير لاعب فريق الترسانة".

وأوضح :"خلال هذا الموسم كنت أبرز نجوم الفريق، الدور الأول من مسابقة الدوري سجلت 8 أهداف في الدوري بجانب أربعة أهداف في الكأس رغم أنني لست مهاجمًا".

خطوة الزمالك

في موسم (2008 - 2009) اتخذ علاء كمال خطوة أخرى في مسيرته من خلال الرحيل من المقاولون العرب إلى الزمالك، كاشفًا :"في أبريل من عام 2008 تحدث معي عضو بمجلس إدارة نادي الزمالك أحمد توفيق حافظ وأكد لي وجود رغبة من جانب ناديه للتعاقد معي".

وتابع :"فوجئت خلال جلستي معه أن نادي الزمالك أعّد تقريرًا عن أرقامي خلال هذا الموسم، وطلب منّي الاستمرار على نفس الأسلوب المميز حتى التعاقد معي وكان قبلها المقاولون سيواجه الزمالك، وبالفعل قدمت مباراة جيدة جدًا وحققنا التعادل أمامهم".

وواصل :"علاء نبيل تحدث معي بعد معرفته بمفاوضات الزمالك معي إلا أنني أخبرته بأنني لم أوقع ليؤكد لي أن إدارة المقاولون لو اكتشفت هذا الموضوع سيحدث أزمة لأنني مرتبط بعقد".

وأكمل :"بالفعل إدارة النادي برئاسة إبراهيم محلب اكتشفت مفاوضاتي مع الزمالك، ليؤكد لي محلب أنني لن أرحل إذا هبط الفريق، وطلب منّي بقاء المقاولون في الدوري للرحيل للزمالك".

وكشف :"بالفعل في اليوم التالي من نهاية الموسم علمت بانتقالي للزمالك عبر التليفزيون من خلال مراسم التوقيع بين ممدوح عباس رئيس الزمالك السابق وإبراهيم محلب رئيس المقاولون العرب، وبالفعل انتقلت ومعي محمود سمير حيث كان انتقالي بمقابل 8 ملايين جنيه مقابل أربعة ملايين جنيه لمحمود سمير".

تجربة لم تكتمل

يسرد علاء كمال تجربته مع الزمالك، قائلاً :"الحديث بعد انتقالي أنني سأكون خليفة حازم إمام بعد اعتزاله في موسم رحيلي، فكانت بداية مشاركتي مع الفريق أمام الأهلي في السوبر المصري، ورغم أننا خسرنا المباراة إلا أنني قدمت مباراة جيدة والجميع أشاد بي".

وأضاف :"بعد مباراة الأهلي لعبت بديلاً أمام غزل المحلة بعد مشادة جمال حمزة مع البرازيلي ريكاردو، حيث شاركت بدلاً لريكاردو ولعبت بعد ذلك حتى تعرضت للإصابة في الركبة".

وأوضح :"كنت لا أشارك أيضًا مع الزمالك بسبب عدم قيدي في بطولة دوري أبطال أفريقيا، ولسبب ذلك كنت أعاني من عدم الاستمرارية في اللعب مع الفريق، إلا أنني كنت أضع هذا في حساباتي بالموسم الأول".

وواصل :"قبل نهاية الموسم تحدث معي محمود سعد المشرف على فريق الكرة وطلب منّي تخفيض عقدي بسبب أزمة مادية في النادي ووافقت على طلبه، إلا أنه جاء بعد ذلك ليخبرني بقرار عودتي للمقاولون من جديد بسبب عدم قدرة الزمالك في دفع باقي قيمة انتقالي".

وأشار :"المدير الفني في ذلك التوقيت دي كاستال طلب استمراري مقابل رحيل محمود سمير إلا أن إدارة المقاولون رفضت وطالبت بعودتي من جديد وهذا ما حدث".

الموسم الأفضل

خلال حديثه عبر "مصراوي" يكشف علاء كمال عن موسمه المميز رغم رحيله عن الزمالك :"صحيح أنني عدت من جديد للمقاولون حيث كان من يقود الفريق محمد عامر".

وقال :"عامر فاجئني بحواره معي بأن الملعب سيكون الفيصل بيني وبينه خاصة أنه سيعتمد على لاعبين تم التعاقد معهم باختياره، ووافقت على ذلك".

وتابع :"هذا الموسم كان المميز لي مع المقاولون حيث شاركت 36 مبارة من أصل 36 ولم أستبعد في أي مباراة سواء كانت رسمية أو ودية، لدرجة أن الجميع كانوا يقولون أن محمد عامر والدي".

وأوضح :"خلال إحدى المباريات تحدث معي حسام حسن وقال لي عندما توليت الزمالك استغربت قرار رحيلك عن النادي، إذا كنت أستمريت كنت ستكون أساسيًا في تشكيلتي".

الرحيل للاتحاد وتجارب أخرى

بعد مسيرة مع المقاولون اتخذ علاء كمال خطوة جديدة فكان القرار بالاتجاه إلى الاسكندرية واللعب في صفوف المقاولون العرب :"رحلت عن المقاولون بسبب خلافات مع مدرب الفريق وقتها محمد عبد السميع".

وأضاف :"في موسمي الأول مع الاتحاد كان الفريق يعاني بعض الشيء لأسباب مادية، لكن قدمت مستوى جيد مع الاتحاد فكان هدفي الانضمام لمنتخب مصر عبر نادٍ جماهيري".

وأوضح :"بعد رحيلي من الاتحاد السكندري اتجهت إلى الإنتاج الحربي، فكنت أولى الانتدابات إلا أنني تفاجئت بقرار النادي بالاستغناء عن خدماتي قبل بداية الموسم بعد التعاقد مع الثنائي محمد زيدان ومحمد ناجي (جدو)".

وواصل :"بعد قرار الإنتاج لم أعرف أين سأتجه لأتحدث مع محمود العقباوي وكان يعمل وقتها بنادي مصر وبالفعل تحدث معي لأنتقل للفريق وهذا حدث بالفعل بعد موافقة محمد صلاح".

وأنهى :"نادي مصر كان يسعى إلى تكوين فريق ينافس على الصعود للدوري، وبعد رحيلي عن نادي مصر اتجهت إلى نادي طنطا لمدة ستة أشهر ثم نادي أبو قير للأسمدة ستة أشهر أيضًا، لكن قررت الاعتزال بعد ذلك عقب تعرضي لرباط الصليبي فكان سنّي وصل إلى 35 عامًا".

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 27536

    عدد المصابين

  • 6827

    عدد المتعافين

  • 1052

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 6431438

    عدد المصابين

  • 2945806

    عدد المتعافين

  • 379732

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان