حوار.. لاعب النجم السابق يتحدث عن الخوف من الأهلي وتتويج الزمالك

11:19 ص الإثنين 06 أبريل 2020
حوار.. لاعب النجم السابق يتحدث عن الخوف من الأهلي وتتويج الزمالك

لاعب النجم السابق سيف غزال

حوار- محمد همام:

من القلائل الذين ظهروا أمام الأهلي في نهائيين مختلفيين لكن بفضل مستواه وعشقه لسوسة استطاع سيف غزال أن يشارك مع النجم الساحلي في العديد من المناسبات القارية الكبرى لعل أبرزهم نهائي دوري أبطال أفريقيا بنسخة (2004) أمام إنيمبا النيجيري بجانب نسختي (2005) و(2007) أمام الأهلي.

نجم قلب دفاع جوهرة الساحل استطاع خلال تواجده رفقة النجم أن يحقق ستة ألقاب بين محلية وقارية كان من أبرزهم لقبي كأس الكونفدرالية الأفريقية عام (2006) على حساب الجيش الملكي المغربي، ولقب دوري أبطال أفريقيا (2007) بالفوز على الأهلي.

لكن بالطبع ظهور غزال أمام الأهلي في نسختي (2005) و(2007) يوجد بها كواليس سيتحدث عنها في حواره لـ"مصراوي" بجانب رأيه في المنافس الأوفر حظًا بالفوز بمسابقة دوري أبطال أفريقيا خلال هذا الموسم.

* في البداية كيف كان مشوارك الاحترافي؟

بدأت مع النجم الساحلي في (1999) واستمريت مع الفريق حتى عام (2008)، ثم رحلت للاحتراف في الدوري السويسري مع يونج بويز ومنه إلى أهلي جدة السعودي ثم قررت العودة للنجم في موسم (2010 / 2011)، لكن خوضت فترة جديدة في سويسرا مع فريق ثون ومنه قررت العودة إلى النجم في موسم (2013 / 2014) لأقرر الاعتزال بعد ذلك في (2014).

* ألقابك؟

حققت بطولة كأس تونس في عام (2002)، ثم بطولة الدوري في موسم (2006 / 2007)، وكأس تونس في موسمين متتالين خلال عامي (2013) و(2014)، أما أفريقيًا فتوجت بلقبي الكونفدرالية الأفريقية خلال عام (2006) ،ودوري أبطال أفريقيا نسخة (2007).

*ما هي أفضل فتراتك كلاعب؟

فتراتي الجيدة كثيرة لله الحمد وخاصة مع النجم حققت لقب دوري الأبطال، وشاركت مع الفريق في بطولة كأس العالم للأندية والتي أقيمت باليابان.

وفي أوروبا شاركت في بطولة كأس الاتحاد الأوروبي، ونهائي كأس سويسرا، ومع أهلي جدة شاركت بنهائي كأس ولي العهد وبطولة دوري أبطال أسيا بالطبع.

* بالطبع تواجدت مع النجم في نسخة (2005) بدوري الأبطال، ما سبب تفوق الأهلي بالنهائي؟

قبل هذه النسخة شاركت مع النجم في نهائي دوري الأبطال أمام إنيمبا النيجيري في عام (2004) لكن لم ألعب المباراة النهائية بسبب الإصابة.

في نهائي (2005)، الأهلي كان الفريق الأفضل في البطولة بفضل امتلاكه لاعبين رائعين سواء الأساسيين أو البدلاء، والحقيقة كنّا نشعر بالخوف من الأهلي أكثر من اللازم لأننا لم نمتلك فريق قوي مثله خاصة على مستوى البدلاء.

* لكن ماذا اختلف في نهائي (2007)؟

في نسخة (2007) من دوري الأبطال الفريق كان معظمه تغير عن (2005) حيث تكون الفريق من مجموعة كان معظمها من الشباب بعدما غادر أغلبية جيل (2005)، وقوة الفريق خلال هذه الفترة في اللعب الجماعي.

وبالنسبة لتفوقنا على الأهلي يعود إلى أسلوبنا الجماعي بجانب الروح داخل الفريق حيث احترمنا الفريق الخصم جيدًا رغم أن الأهلي فريقه مكون معظمه 90% من منتخب مصر، لكن هذه المرة لم نشعر بالخوف وثقتنا كانت كبيرة في الفوز رغم غياب عناصر عديدة في مباراة العودة والتي أقيمت بالقاهرة.

* في مباراتي الذهاب والإياب الأهلي اشتكى من التحكيم.. ما تعليقك؟

مع احترامي للمدرب مانويل جوزيه الذي أعتبره من أفضل مدربي القارة في أفريقيا، لا أرى وجود أخطاء تحكيمية وخير دليل هو تسجيلنا ثلاثة أهداف في مباراة الاياب لم يأت هدف من بينهم نتيجة ضربة جزاء، لكن تفوقنا على الأهلي بسبب الانضباط التكتيكي واللياقة البدنية وهذا ما ظهر في الهدف الثاني والثالث عندما أحرزنا هدفين في آخر عشر دقائق من عمر المباراة.

الأهلي اشتكى من التحكيم.. هل سجلوا هدف ولم يحتسب؟ الفوز الذي حققناه كان بجدارة والحمد لله.

* لكن الأهلي اشتكى وقتها من الحكم المغربي عبد الرحيم العرجون في مباراة العودة بسبب عدم احتسابه ركلتي جزاء؟

المشكلة ليس عند الأهلي فقط بل في أفريقيا بصفة عامة، لأن ليست لدينا ثقافة تقبل الهزيمة وإصلاح الأخطاء بعدها.

* واجهت الأهلي في أكثر من مناسبة ما اللاعب الذي كنت تخشاه؟

لا لا أخشى أي لاعب لكن كنا نهتم بعض الشيء بمحمد بركات وأسامة حسني في نهائي (2005)، وبركات ومحمد أبو تريكة في نهائي (2007) لكن جميع لاعبي الأهلي ممتازين كل الاحترام لهم.

* بواقع خبراتك الأفريقية، ترى ما أسباب تفوق الأهلي خلال هذه الفترة وحتى (2014)؟

الأهلي فريق كبير ولديه شعبية وقاعدة جماهيرية كبيرة، أعتبر الأهلي من أفضل الفرق التي تطبق الاحتراف في أفريقيا، ولديه إدارة على مستوى عال من الاحتراف تضاهي الأندية الأوروبية، ودائمًا ما يميز الأهلي اختياره للاعبين الأجانب بصورة جيدة.

* ما هو الفريق الأقوى بالنسبة لك من مصر؟

بصراحة الأهلي، لكن واجهنا الإسماعيلي أيضًا في البطولة العربية والفريق وقتها كان يضم بين صفوفه ثنائي خطير وهما محمد محسن أبو جريشة ودرامان تراوريه.

* ما هو الفريق الذي تريد أن تلعب بين صفوفه في مصر؟

الزمالك.

* أفضل لاعب تونسي في مصر؟

علي معلول وفرجاني ساسي لأنهم مؤثرين مع فرقهم جدًا.

* لاعب ترشحه من تونس للعب في صفوف الأهلي أو الزمالك؟

ثنائي النجم الساحلي محمد أمين بن عمر، ووجدي كشريدة.

* ترشح من للفوز بلقب دوري أبطال أفريقيا هذا الموسم؟

الوداد يمتلك الحظوظ، لكن أتوقع النهائي بين الأهلي والزمالك والتتويج سيكون لصالح الزمالك نظرًا لامتلاكهم مدرب تكتيكي وهو الفرنسي باتريس كارتيرون.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 82070

    عدد المصابين

  • 24419

    عدد المتعافين

  • 3858

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 12597849

    عدد المصابين

  • 7090230

    عدد المتعافين

  • 561617

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان