• تقرير.. الفرصة الثانية.. ماذا تنتظر جماهير الأهلي من رمضان صبحي؟

    11:36 ص الخميس 11 يوليه 2019
    تقرير.. الفرصة الثانية.. ماذا تنتظر جماهير الأهلي من رمضان صبحي؟

    رمضان صبحي لاعب الأهلي

    كتبت- منة عمر:

    "لدي فرصة ثانية الآن للفوز بدوري أبطال إفريقيا مع الأهلي، لا أفكر في تحقيق إنجاز فردي، هدفنا دائماً جماعي في الفريق".. وصف رمضان صبحي لاعب هدرسفيلد الإنجليزي والمنضم إلى صفوف الأهلي على سبيل الإعارة بقاؤه في الفريق الأحمر لمدة موسم إضافي بـ"الفرصة الثانية" من أجل التتويج ببطولة دوري أبطال أفريقيا.

    رمضان صبحي، رحل عن صفوف الأهلي في يوليو 2016 متوجهًا إلى ستوك سيتي الإنجليزي قضى في صفوفه موسمين قبل أن يتم انتقاله إلى هدرسفيلد مطلع موسم الانتقالات الصيفية لموسم 2018/2019.

    استمر صبحي مع هدرسفيلد لمدة 6 أشهر شهدت ظهوره في 4 مباريات فقط بقميص النادي الإنجليزي بواقع (75 دقيقة)، ومع حلول فترة الانتقالات الشتوية فكرت إدارة الأهلي في استعارة اللاعب لمدة 6 أشهر في محاولة لتصحيح مسار الفريق الأحمر بعد الخروج من بطولتي دوري أبطال أفريقيا وكأس زايد تحت قيادة المدرب الفرنسي باتريس كارتيرون.

    إدارة الأهلي كانت تطمح في تجديد دماء الفريق وقامت بالتعاقد مع المدرب الأوروجوياني مارتن لاسارتي إلى جانب عدة صفقات قوية دعمت صفوف الفريق كان على رأسها رمضان صبحي.

    23 مباراة (بواقع 1820 دقيقة) شارك بها رمضان صبحي رفقة الأهلي في بطولتي الدوري المحلي ودوري أبطال أفريقيا منذ عودته إلى ملعب مختار التتش، سجل هدفين وصنع 4 أهداف، إلا أن الفريق الأحمر ودع المنافسة الأفريقية بعد الخروج أمام صنداونز الجنوب أفريقي في دور ربع لنهائي بنتيجة 5-1.

    إعاردة رمضان صبحي انتهت بنهاية الموسم في 30 يونيو الماضي وسط رغبة من إدارة القلعة الحمراء في الإبقاء على لاعبها الشاب، وبالفعل أتم خالد مرتجي عضو النادي المفاوضات مع النادي الإنجليزي ليستمر صبحي لمدة موسم آخر على سبيل الإعارة.. فمالذي تنتظره جماهير الأهلي خلال الفترة المقبلة؟

    المهمة الأولى

    لم تجن إدارة الأهلي حتى الآن ثمار الميركاتو الشتوي "التاريخي" الذي أبرمته خلال شهر يناير الماضي، بعد خروجه من بطولة دوري أبطال أفريقيا في دور ربع النهائي لصالح صنداونز، ولم يحسم لقب الدوري حتى الآن حيث يتبق له مباراتين فاصلتين أمام المقاولون العرب والزمالك.

    جماهير الأهلي تعول على صاحب الـ22 عامًا وزملائه الكثير من الآمال، البداية مع بطولة الدوري التي اقترب منها الفريق الأحمر بشدة حيث يتبق له مباراتين حاسمتين أمام المقاولون العرب يوم 24 يوليو الجاري، والزمالك يوم 28 من الشهر ذاته.

    يتصدر الاهلي حاليًا جدول ترتيب الدوري برصيد 74 نقطة بفارق 6 نقاط عن الزمالك (الذي يتبق له مباراة مؤجلة مع الجونة بخلاف مباراتين أمام الإسماعيلي والأهلي) وبناء عليه فإن فرصة الاهلي أكبر في حسم اللقب في حالة فوزه على المقاولون العرب سيكفيه فقط التعادل أمام الزمالك لحسم اللقب، أما في حالة تعثر الزمالك (قبل مباراة القمة) بالخسارة أو التعادل مع فوز الأهلي على المقاولون العرب فسيتوج أبناء التتش بلقب الدوري للمرة الـ41 في تاريخه والرابعة على التوالي.

    اشتهر صبحي بتألقه خلال مباريات الأهلي والزمالك، فصاحب الـ22 عامًا شارك ضد الأبيض في 9 مباريات بمختلف البطولات حقق فريقه الفوز في 5 منها، تعادل في 3 وخسر مبارا واحدة.

    المهمة الثانية

    مهمة أخرى أمام صبحي ورفاقه وهي بطولة كأس مصر، حيث ينتظر الفريق الأحمر مواجهة بيراميدز في دور الـ16 في المباراة المؤجلة من فبراير الماضي.

    مباراة بيراميدز لها اهداف أخرى بخلاف الفوز للتأهل إلى ربع النهائي واستكمال مشوار أبناء التتش في البطولة، إلا أن جماهير الأهلي في انتظار الثأر من الفريق الوليد الذي تفوق عليه في مباراتي الدوري حيث فاز في المباراة الجولة الثامنة بنتيجة 2-1، ومباراة الجولة الـ25 بنتيجة 1-0.

    شارك صبحي في خسارة الأحمر الأولى أمام بيراميدز، حيث كانت أول مباراة بعد الميركاتو الشتوي، بينما غاب عن مباراة الجولة الـ25 بسبب تعرضه للإصابة في العضلة الأمامية.

    المهمة الثالثة

    آخر المهام المنتظر تحقيقها الموسم المقبل هي بطولة دوري أبطال أفريقيا التي استعصت على الفريق الأحمر طيلة 6 نسخ حيث كانت آخر مرة تُوج بها الأحمر بالبطولة في 2013 عندما فاز على أورلاندو بيراتس الجنوب أفريقي بنتيجة 3-1.

    خلال الـ6 نسخ وصل الأهلي إلى المباراة النهائية مرتين متتاليتين وخسر لصالح الوداد المغربي في 2017، والترجي التونسي 2018.

    إعلان

    إعلان

    إعلان