تقرير.. مصر تعاقب "أولاد الجنوب" وترد الصفعة المؤلمة

10:25 م الثلاثاء 19 نوفمبر 2019
تقرير.. مصر تعاقب "أولاد الجنوب" وترد الصفعة المؤلمة

عبد الرحمن مجدي سجل هدفين

كتب - عبد القادر سعيد:

عاقب منتخب مصر الأوليمبي أبناء جنوب إفريقيا على الهزائم المتتالية التي تعرضت لها الكرة المصرية أمامهم، وحقق انتصار ثمين بنتيجة (3-0) في نصف نهائي أمم إفريقيا تحت 23 سنة.

مصر تأهلت رسمياً إلى دورة الألعاب الأوليمبية (طوكيو 2020) وبلغت المباراة النهائية لكأس الأمم الإفريقية تحت 23 سنة لمواجهة كوت ديفوار الجمعة المقبل.

وكانت كرة جنوب إفريقيا قد تفوقت بشكل كاسح على نظيرتها في مصر خلال السنوات الماضية على مستوى الأندية والمنتخبات، ما جعل الفريق الأوليمبي المصري في مهمة ثأرية.

المنتخب المصري الأول تعرض لهزيمة مؤلمة للغاية في استاد القاهرة في دور الـ16 في كأس الأمم الإفريقية الأخيرة أمام جنوب إفريقيا بهدف نظيف.

أولاد الجنوب هزموا مصر في عقر دارها وبعدها ودعوا المسابقة من الدور التالي، لكن ظلت مرارة الهزيمة تلاحق المصريين الذين تمنوا رؤية فريقهم بطلاً على استاد القاهرة.

وتحققت أمنية المصريين بعد أشهر، عندما انفجر استاد القاهرة احتفالاً بعد صافرة نهاية مواجهة منتخب مصر الأوليمبي مع جنوب إفريقيا في نصف نهائي أمم إفريقيا تحت 23 سنة والتأهل إلى أوليمبياد طوكيو على أنغام الأغاني الوطنية التي هزت استاد العاصمة فرحاً.

مشهد حلم المصريين بمعايشته مع الفريق الأول قبل أن تحوله جنوب إفريقيا إلى كابوس، لكن شباب مصر أعادوا رسم الحلم مجدداً على حساب أبناء الجنوب بفوز كاسح (3-0).

وقبل تفوق منتخب جنوب إفريقيا على بطل إفريقيا التاريخي، كان نادي صنداونز قد أذاق الزمالك مرارة الخسارة 3 مباريات متتالية في بطولة واحدة من بينها (3-0) في نهائي دوري الأبطال 2016 وخطف اللقب من ميت عقبة.

وتفوق الفريق نفسه على الأهلي (5-0) في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا الموسم الماضي، لتواصل الكُرة الجنوب إفريقيا تفوقها على نظيرتها المصرية، قبل أن يأتي رجال الفريق الأوليمبي بالثأر والرد المناسب.

هزيمة جنوب إفريقيا أمام مصر في نصف نهائي أمم إفريقيا تحت 23 سنة كانت هزيمة مريرة بسبب إهدار فرصة سانحة للتأهل إلى أوليمبياد طوكيو 2020، لكن ستكون هناك فرصة أخيرة أمام جنوب إفريقيا للتأهل إذا هزم غانا في لقاء تحديد المركز الثالث.

إعلان

إعلان