تامر عبدالحميد يكتب: يورو 2016.. مابين التكريم والتجريم

07:17 م الإثنين 11 يوليه 2016
تامر عبدالحميد يكتب: يورو 2016.. مابين التكريم والتجريم

تامر عبدالحميد

بقلم- تامر عبدالحميد:

شعبنا المصري العظيم صانع الحضارة الإنسانية الخالدة، أدعوكم جميعا شيوخا وشبابا لنظرة فكرية تأملية فيما يحدث حولكم من سلوكيات شعوب حديثة العهد، جعلتنا فريسة لشعور قاس بالخجل وإحساس مقيت بالتفريط.

امعنوا النظر، وأعملوا الفكر فيما سأقدمه لكم من وجبة دسمة في دعوتي المفتوحة للجميع لتلبيتها والنهل من عبرها.

إن مائدة دعوتي هي البساط الأخضر ليورو 2016 بطولة الأمم الأوربية بفرنسا وما جرى وسرى في عروقها، ورأيناه بأم أعيننا مبهرا في رقيه، مبدعا في إخراجه، شاملا لعناصر المتعة لأفكار العقول، وإبداعات العيون، وما يملأ موسوعات علمية ورياضية وما تتشبع به النفس البشرية من رضا وفخر لما أولاه الله لهؤلاء البشر من صفات اختصهم بها عن سائر المخلوقات.

وأول أطباق وجبتي أقدمه لكم هذا الحضور من بعيد، من سفح الوادي لقمة الجبل.

هذا الحضور من بعيد لليونان، حين حضرت فجأه لتتقدم من مباراة لأخرى حتي تنتزع اللقب من براثن أسودها إثباتا أن الإرادة البشرية حين يجتمع رجالها علي نيل هدف فهي محققة له حتماً، للمستحيل قهرا.

كذلك الدانمارك بذات الظروف، مثالاً لمن يأتوا من بعيد، ونجدهم فوق مستوي أعناقنا صعودا للتويج بالقمة الأوربية والتي يعتبرها البعض أعلى من حيث المستوى عن كأس العالم.
وهكذا تكرر الأمر تعزيزا لذات المبدأ، وهو أن الإرادة البشرية حين يجمعها رجالها يحققون الهدف، ويقهرون المستحيل، وهكذا فعلتها البرتغال في تلك النسخه.

كاميرات خلفها مبدعون تجعل الناظر حاضر فعلاً ناظرا عن قرب يمينا وشمالا ومن أعلى، مترقبا لكل ما هو جديد، مستمعا وهل من مزيد، هكذا أمتعونا ولهذا الحد دللونا.

ملحوظه: تم منع كاميرات البث في الدوري المصري بمباراة الأهلي والإسماعيلي، واقتصر البث علي كاميرا واحدة، هذه ملحوظة للتذكرة ليست للمقارنة بل للمقارعة.

الوحده والإتحاد والعمل الجماعي والإخلاص الفردي في الدور الخاص بكل لاعب داخل فريق البرتغال، خاصة بعد فقد النجم والقائد رونالدو بعد دقائق معدودة من بدء اللقاء النهائي، ظلت الروح الجماعية والثبات مسيطران على الجميع، جهاز فني ولاعبين، وهذا التشجيع الحماسي من الجمهور البرتغالي حقا كانت سيمفونية رائعة عزفت لحن الإنتصار.

أما التنظيم الصارم والتخطيط المحكم فهذا يا سادتي للعلم والتذكرة وربما للعبرة، فإنه قد تم اعتقال 1550 فردا للشغب، وترحيل 64 فردا لإثارة الشغب، وتم احتجاز 891 للتحقيق، وتم صدور أحكام بلغت 59 حكما، وأتم ذلك بوجود قرابة ال 90000 رجل أمن في الفترة من 10 يونية حتي 10 يوليو. فمساء الخيرات عليكم يا ألتراسات.
كان ما سبق هو التجريم وسطوة قانون عادل ناجز ينفذ علي الجميع دون استثناءات أو موائمات.

أما الطبق الأخير علي المائدة وهو (الحلو)، فهو التكريم حين استقبل رئيس البرتغال الفريق في غضون ساعات قليلة من الحدث، ومنحه وسام الشرف، وهو أعلى وسام في البرتغال، هذا بخلاف أمواج البرتغاليين في لشبونة، وفرحتهم الكبيرة بالتتويج، تملؤهم مشاعر الغبطة والسرور.

أما الرقي التكريمي الآخر فهو استقبال رئيس فرنسا والذي حضر اللقاء وشهد هزيمة منتخب بلاده، فلقد سارع مثلهم واستقبل الفريق الفرنسي في قصر الإليزية مكرما إياهم علي ما قدموه من جهد، وما بذلوه من عرق، وما أظهروه للعالم من فنون كرة القدم، عالما متأكدا أن كرة القدم فيها الفائز والمنهزم، أي عظمة هذه، وأي رقي هذا، هل نحن أقل رقيا أيها المصريين، فأنتم لا تقلون عنهم في شئ، أي شئ، أى شئ.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 83001

    عدد المصابين

  • 24975

    عدد المتعافين

  • 3935

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 13164937

    عدد المصابين

  • 7664951

    عدد المتعافين

  • 573498

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان