"تفوق على أساطير".. أين تقع مئوية صلاح بين نجوم القرن الـ 21؟

02:39 م الإثنين 19 أكتوبر 2020
"تفوق على أساطير".. أين تقع مئوية صلاح بين نجوم القرن الـ 21؟

محمد صلاح نجم ليفربول

منذ يومه الأول بقميص فريق ليفربول، لا يتوقف صلاح عن تسجيل الأرقام الفريدة في الكرة الإنجليزية، والتي كان آخرها بلوغه الهدف رقم 100 في مشواره مع العملاق الأحمر، والذي لم يتجاوز ثلاث سنوات.

زار صلاح شباك إيفرتون في مواجهة ديربي مدينة ليفربول، بالجولة الخامسة من عمر الدوري الإنجليزي الممتاز، والتي انتهت بالتعادل بهدفين لكل فريق، ليصبح أحدث أعضاء نادي المائة في تاريخ حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز، ويواصل التأكيد على أنه ماكينة أهداف حقيقية، لا تتوقف عن العمل سوى في أوقات استثنائية.

واحتاج صلاح 159 مباراة ليسجل هدفه المائة بقميص ليفربول، ليصبح ثالث أسرع لاعبي ليفربول عبر تاريخه تحقيقًا لهذا الإنجاز، خلف روجر هانت الذي احتاج 144 مباراة وجاك باركينسون الذي احتاج 153 مباراة، بينما تفوق على مجموعة من أبرز أساطير النادي الإنجليزي، وفي مقدمتهم الهداف التاريخي أيان راش، الذي اقتحم المئوية بعد 166 مباراة وروبي فاولر الذي كرر الإنجاز ذاته بعد 165 مباراة.

مئوية صلاح بقميص ليفربول شهدت تسجيله 79 هدفًا في الدوري الإنجليزي الممتاز، بينما سجل 20 هدفًا في منافسات دوري أبطال أوروبا، وسجل هدفًا وحيدًا في كأس الاتحاد الإنجليزي.

صلاح وضع نفسه بين أبرز هدافي كرة القدم في العصر الحديث، حيث احتاج عددًا من المباريات لدخول المئوية بقميص فريق واحد، أقل مما احتاجه العديد من أساطير اللعبة، وفي مقدمتهم الأرجنتيني ليونيل ميسي أسطورة برشلونة والفرنسي تييري هنري أسطورة أرسنال.

احتاج ميسي 188 مباراة ليسجل هدفه رقم 100 بقميص الفريق الكتالوني، وهو ما حدث عام 2010، بينما احتاج هنري 181 مباراة ليسجل العدد ذاته من الأهداف بقميص فريق العاصمة الإنجليزية، وهو الإنجاز الذي تحقق عام 2003.

صلاح تفوق أيضًا على هاري كين الذي بلغ الهدف رقم 100 بقميص توتنهام هوتسبر عام 2017، بعد خوض 169 مباراة، كما تفوق على البرتغالي كريستيانو رونالدو في تجربته مع فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي، عندما احتاج 253 مباراة ليسجل العدد ذاته من الأهداف عام 2008.

لكن النجم البرتغالي تفوق على صلاح في مسيرته الأسطورية مع فريق ريال مدريد الإسباني، بعدما سجل 100 هدف خلال 105 مباريات فقط، وحقق ذلك الإنجاز عام 2011.

صلاح تفوق أيضًا على واين روني أسطورة مانشستر يونايتد، الذي سجل هدفه رقم 100 عام 2009، بعد 242 مباراة لعبها بقميص الفريق، لكنه تأخر خلف بعض اللاعبين، أبرزهم الأوروجوياني لويس سواريز مع برشلونة، والبولندي روبرت ليفاندوفسكي مع بايرن ميونخ، كما تأخر بمباراة وحيدة عن مئوية الأرجنتيني سيرخيو أجويرو مع مانشستر سيتي، والتي بلغها عام 2015.

واحتاج سواريز 120 مباراة ليبلغ المئوية مع الفريق الكتالوني عام 2017، بينما احتاج ليفاندوفسكي 136 مباراة ليحقق إنجاز المئوية مع بايرن ميونخ في العام ذاتها.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 116303

    عدد المصابين

  • 102816

    عدد المتعافين

  • 6666

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 63658915

    عدد المصابين

  • 44057803

    عدد المتعافين

  • 1475636

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي