• اللجنة العليا للمشاريع والإرث تفتتح معرض الطريق نحو قطر 2022

    04:45 م الأحد 16 يونيو 2019
    اللجنة العليا للمشاريع والإرث تفتتح معرض الطريق نحو قطر 2022

    مونديال قطر 2022

    الدوحة- (د ب أ):

    افتتحت اللجنة العليا للمشاريع والإرث، بالتعاون مع الاتحاد القطري لكرة القدم، معرض "الطريق نحو قطر 2022" في مدينة ساو باولو البرازيلية، وذلك على هامش المشاركة الأولى للمنتخب القطري في بطولة كوبا أمريكا.

    ويهدف هذا المعرض إلى تسليط الضوء على ثقافة كرة القدم وشعبيتها في قطر، واستعدادات الدولة لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2022.

    وذكر الموقع الإلكتروني للجنة العليا للمشاريع والإرث أن المعرض استقبل مئات الزوار للتعرف على مقتنياته التي تضم قطعاً تذكارية تحكي تاريخ بطولة كأس العالم لكرة القدم، من بينها قمصان للاعبين، وكرات قدم، وتذاكر مباريات.

    كما يحتوي المعرض أيضاً على صور فوتوغرافية التقطها الجمهور تعكس ثقافة كرة القدم في قطر، ومجسمات للاستادات الثمانية التي ستستضيف مباريات مونديال قطر 2022.

    ويروي المعرض أيضا قصة رحلة المنتخب القطري نحو الفوز التاريخي بلقب بطولة كأس آسيا أوائل العام الجاري.

    وأوضح ناصر الخاطر، الرئيس التنفيذي لبطولة كأس العالم (قطر 2022)، أن المعرض يقدم للزوار لمحة عما ينتظرهم في قطر عندما تستضيف بعد نحو ثلاثة أعوام النسخة الأولى من بطولة كأس العالم لكرة القدم في العالم العربي، وقال:"من اللافت أن نرى هذا الإقبال الشديد على المعرض، ولا شك أن الظهور الأول للعنابي في بطولة كوبا أمريكا يمثل فرصة مثالية بالنسبة لنا لنتواصل مباشرة مع مجموعة من أكثر المشجعين شغفاً بكرة القدم في العالم، نظراً لما تحظى به اللعبة من شعبية واسعة في بلدان أمريكا اللاتينية، وذلك بهدف إطلاع هؤلاء الزوار على تحضيراتنا للمونديال، وما نعدهم به عندما تستقبلهم قطر والملايين من مشجعي كرة القدم من أنحاء العالم عام 2022".

    وأضاف الخاطر :"نرى اهتمام المشجعين بمقتنيات المعرض التي تحكي جانباً من تاريخ بطولة كأس العالم لكرة القدم، ومن بينها قمصان تعود لأسطورتي كرة القدم البرازيلي بيليه، والأرجنتيني مارادونا، وكذلك شغف الزوار بالتعرف أكثر على استادات مونديال قطر، ومشاهدة مجموعة من الصور التي تلقي الضوء على شغف الأفراد في قطر بكرة القدم. ونتطلع إلى استقبال مزيد من الزوّار في المعرض خلال الأيام القادمة، وسنسعد بالترحيب بهم في قطر لتشجيع منتخبات بلدانهم وينعموا بكرم الضيافة القطرية عام 2022".

    إعلان

    إعلان

    إعلان