• "مذبحة في آنفيلد".. كيف تناولت الصحف الإسبانية سقوط برشلونة أمام ليفربول؟

    12:52 ص الأربعاء 08 مايو 2019
    "مذبحة في آنفيلد".. كيف تناولت الصحف الإسبانية سقوط برشلونة أمام ليفربول؟

    جانب من لقاء ليفربول وبرشلونة

    كتب- عمر قورة:

    لم تخلُ الصحف الإسبانية من ذكر سيناريو روما الإيطالي، بعد إقصاء برشلونة من دوري أبطال أوروبا على يد ليفربول الإنجليزي، بعدما تحول تقدم البارسا بنتيجة (3-0) إلى خسارة مذلة بنتيجة (4-0) في ملعب آنفيلد، مساء الثلاثاء.

    وعانى برشلونة من نفس السيناريو الموسم الماضي (2017- 18) أمام روما، بعدما فاز الفريق الكتالوني بنتيجة (4-1) في ذهاب ربع النهائي على ملعب كامب نو، قبل أن يخسر في لقاء العودة على ملعب الأولمبيكو بنتيجة (3-0).

    وفي هذا التقرير نتناول أبرز عناوين الصحف الإسبانية على الإنترنت، بعد انتهاء حلم برشلونة في تشامبيونزليج:

    الصحافة الإسبانية:

    سبورت:

    سيناريو روما ليس حلمًا

    بعد مرور عام، تكرر نفس سيناريو برشلونة أمام روما، بعدما تلقى هزيمة جديدة في آنفيلد رغم تقدمه ذهابا بفارق ثلاثة أهداف، ليقول الفريق الكتالوني وداعا لحلم دوري الأبطال.

    كانت المهمة تبدو مستحيلة لكنها حدثت مجددًا، حيث نجح ليفربول في تسجيل أربعة أهداف رغم غياب الثنائي محمد صلاح وروبرتو فيرمينو، لتتكرر الليلة السوداء أمام روما الموسم الماضي.

    اقرأ أيضًا:التفسير الطبي لرعشة صلاح بعد سقوطه أرضًا

    ماركا:

    مذبحة في آنفيلد

    عاش برشلونة ليلتين من أحلك الليالي في عام واحد بوجود إرنستو فالفيردي على مقاعد البدلاء، بعدما ودع دوري الأبطال للموسم الثاني على التوالي رغم الفوز بنتيجة (4-1) على روما في الموسم الماضي وبنتيجة (3-0) على ليفربول في الموسم الحالي.

    جاء هذا رغم استفادة برشلونة من فترة راحة كبيرة بعد حسم لقب الدوري الإسباني وخوض ليفربول مباراة في غاية الأهمية بالبريميرليج قبل أيام أمام نيوكاسل، إلا أن الريدز نجح في التأهل للنهائي ليضع مستقبل فالفيردي مع البارسا على المحك.

    موندو ديبورتيفو:

    كارثة جديدة:

    تحول حلم برشلونة إلى كابوس، بعدما تلقى كارثة أوروبية جديدة، عقب ظهوره بأداء غير مبرر أمام ليفربول الذي كان متفوقا في المباراة من البداية إلى النهاية ليسجل أربعة أهداف عن طريق فينالدوم (هدفين) وأوريجي (هدفين).

    وسقط برشلونة رغم التحذير الذي تلقاه في العام الماضي أمام روما، ولجأ فالفيردي، مدرب الفريق، الذي استعان به في لقاء الذهاب، لكن عانى البلوجرانا من الركض بالكرة بسبب الحصار المستمر من لاعبي ليفربول.

    آس:

    آنفيلد يسحق برشلونة

    بلا رحمة، سحق ملعب آنفيلد فريق برشلونة بعدما حقق ليفربول عودة رائعة بالفوز (4- 0) في ريمونتادا لا تنسى من قبل فريق الألماني يورجن كلوب، والتي أزالت فوز برشلونة في كامب نو الأسبوع الماضي بنتيجة (3-0).

    تلك الهزيمة أعادت إلى الأذهان تلك الفرصة السهلة التي أهدرها الفرنسي عثمان ديمبيلي في لقاء الذهاب بالثوان الأخيرة من المباراة، بعدما فشل الجناح الشاب في تسديد الكرة رغم عدم وجود أي رقابة حوله ليهدر على برشلونة فرصة تسجيل هدف رابع.

    إعلان

    إعلان

    إعلان