تقرير.. هل يعاني ليفربول بعد التوقف الدولي؟

12:48 م الأربعاء 13 نوفمبر 2019
تقرير.. هل يعاني ليفربول بعد التوقف الدولي؟

فريق ليفربول

كتب- محمد همام:

في الصيف الماضي، رفض يورجن كلوب، المدير الفني لفريق ليفربول، دخول سوق الانتقالات الصيفية لتدعيم صفوف فريقه معللاً ذلك بأن فريقه مكتمل الصفوف في مختلف المراكز.

صحيح أن ليفربول حقق لقب السوبر الأوروبي، ويتصدر الدوري الإنجليزي بنتائج مميزة كان آخرها الفوز على مانشستر سيتي بثلاثة أهداف مقابل هدف؛ الأمر الذي مكّن "الريدز" من الالتحاق بالصدارة بفارق 8 نقاط كاملة عن ليستر سيتي وتشيلسي، صاحبي المركزين الثاني والثالث على الترتيب وتسع نقاط عن "السيتيزنز" المتوج باللقب في النسختين الأخيرتين.

وأوروبيًا، فمن الواضح أن عملاق الميرسيسايد عقد العزم على مواصلة طريقه والاحتفاظ باللقب للموسم الثاني على التوالي بصدارته ترتيب مجموعته بتسع نقاط؛ ففي حال الفوز على نابولي في الجولة المقبلة سيتأهل "الريدز" مباشرة إلى الدور المقبل محتلاً الصدارة ومعه بطاقة العبور دون النظر إلى نتيجة المباراة الأخيرة أمام فريق ريد بول سالزبورج النمساوي.

لكن ما العقبة في طريق ليفربول لتحقيق مبتغاه سواء محليًا أو قاريًا؟ المشكلة قد تكون بضغط المباريات خاصة أن عملاق إنجلترا حاليًا ينتظر المشاركة في كأس العالم للأندية والتي ستقام في الشهر المقبل بقطر مما يعني مشاركة الفريق في 12 مباراة بعد التوقف الدولي وحتى نهاية العام الجاري، لكن المشكلة المتوقعة هي شبح "الإصابات" في ظل اعتماد كلوب على عدد محدود في قائمته.

- إصابات طويلة

مع بداية الموسم، تلقى يورجن كلوب وطاقمه الطبي ضربة قوية، وتحديدًا منذ الأسبوع الأول، بإصابة الحارس البرازيلي أليسون بيكر الأمر الذي جعل كلوب يعتمد على الحارس الإسباني صاحب الخبرة الكبيرة في الملاعب الإنجليزية من خلال تجربة مع ويستهام وهو الإسباني أدريان.

صحيح أن أدريان قدّم ما عليه واستطاع أن يحافظ على عرين ليفربول بطريقة مثالية إلا أن إصابة أليسون والتي استمرت لما يقرب من شهرين كانت بمثابة جرس إنذار.

الإصابات استمرت في صفوف ليفربول، والغيابات ستكون طويلة المدى، من خلال تعرض الظهير الأيمن في الفريق (كلاين) لقطع في الرباط الصليبي؛ ما يعني عدم وجود بديل للظهير الأساسي في الفريق أليكسندر أرنولد.

الخط الدفاعي ضرب أيضًا بتعرض الكاميروني جويل ماتيب لإصابة جديدة في الركبة ليعلن ليفربول أن المدافع الذي وقّع مؤخرًا على عقد جديد حتى 2024 سيغيب لستة أسابيع.

- صلاح وروبيرتسون يلتحقان

صحيح أن السويسري الدولي شيردان شاكيري أصبح قريبًا للعودة والظهور مع ليفربول للحصول على فرصة أكبر في الفترة المقبلة نظرًا لإصابته والتي أبعدته عن الملاعب لما يقرب من شهر ونصف إلا أن كلوب تلقى ضربة خلال هذا الأسبوع بتجدد إصابة محمد صلاح في الكاحل بجانب تعرض الظهير الأيسر في الفريق أندي روبيرتسون لإصابة في الكاحل أيضًا.

صلاح المتواجد حاليًا في معسكر المنتخب المصري لن يتواجد في مباراتي الفراعنة أمام منتخبي كينيا وجزر القمر؛ حيث أصبح موقفه أيضًا من المشاركة في مباراة كريستال بالاس محل شك؛ حيث تعرض "مو" لنفس الإصابة في مباراة ليستر سيتي وهو ما جعله يغيب لثلاثة أسابيع ليمتد الغياب حتى مباراة مانشستر يونايتد والتي جاءت في الأسبوع التاسع.

غياب صلاح إذا حدث سيضع كلوب في حرج نظرًا لعدم وجود البديل الذي يستيطع أن يقدم مستوى "مو" رغم جاهزية ساديو ماني وربيرتو فيرمينو بجانب الثنائي الآخر ديفوك أوريجي وتشامبرلين.

أما الضربة الثانية لفريق كلوب، فكانت بغياب روبيرتسون لمدة أسبوعين ونصف بسبب الإصابة ليكون ظهوره في مباراة كريستال والمقرر لها 23 من الشهر الجاري محل شك، وهنا سيكون على المدير الفني الألماني إيجاد حل، من خلال الاعتماد على جيمس ميلنر، لاعب الوسط، للمشاركة في مركز الظهير الأيسر.

إعلان

إعلان