• تقرير.. قرار تاريخي للكاف ينقذ حلم "الـ29 عام" لليفربول

    12:36 م الأربعاء 16 يناير 2019
    تقرير.. قرار تاريخي للكاف ينقذ حلم "الـ29 عام" لليفربول

    فريق ليفربول

    كتب - محمد همام:

    في يوليو من عام 2017، اتخذ الاتحاد الإفريقي قرارًا تاريخيًا من خلال إقامة بطولة كأس الأمم الإفريقية في شهر يونيو ويوليو بدلاً من إقامتها في يناير.

    هذا القرار جاء بنتيجة إيجابية لمعظم الأندية الأوروبية خاصة أنها تخوض المنافسات المحلية بجانب القارية خلال شهر يناير مما يجعلها تفقد أبرز لاعبيها الذين يمثلوا منتخباتهم الإفريقية.

    بالنظر إلى أبرز الأندية والتي استفادت بهذا القرار التاريخي وهو نادي ليفربول الإنجليزي والذي ينافس حاليًا على بطولة بريميرليج والذي يحلم بالتتويج به بعد غياب دام 29 عامًا.

    ليفربول يحتل حاليًا صدارة الدوري الإنجليزي بـ57 نقطة وبفارق أربع نقاط عن مانشستر سيتي حامل اللقب، حيث يأمل رفاق المدرب يورجن كلوب في مواصلة الصدارة بعد مرور 22 جولة من المنافسة.

    ويمتلك ليفربول عدد من اللاعبين الأفارقة في مقدمتهم الثنائي النجم المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو ماني بجانب نابي كيتا لاعب منتخب غينيا وجويل ماتيب مدافع الكاميرون.

    قرار الكاف التاريخي أنقذ ليفربول من مشكلة قد تهدد حلمه الغائب منذ زمن حال غياب صلاح وماني واللذان يعدان الأبرز في تشكيل كتيبة المدرب يورجن كلوب خلال الموسم الماضي والحالي.

    صلاح استطاع أن يكون الاسم الأبرز في صفوف ليفربول بجانب الثنائي البرازيلي روبرتو فيرمنيو وماني، حيث نجح "مو" في الحصول على لقب هداف الدوري الإنجليزي في الموسم الماضي بتسجيله 32 هدفًا في 36 مشاركة.

    كما واصل صاحب الـ26 عامًا حفاظه على حظوظه في المنافسة والاحتفاظ بجائزة الحذاء الذهبي بتسجيله 14 هدفًا في 22 مناسبة ليكون في صدارة سباق الهدافين إلى جانب الثنائي بير إيمريك أوباميانج مهاجم آرسنال، وهاري كين مهاجم توتنهام.

    إسهامات صلاح مع الليفر لم تتوقف حيث سجل هداف ليفربول في الموسم الحالي ثلاثة أهداف بدوري أبطال أوروبا كما صنع 8 أهداف في الدوري الإنجليزي.

    في المقابل، استطاع ماني نجم المنتخب السنغالي في تسجيل 8 أهداف خلال 20 مباراة ليكون وصيف هدافي ليفربول رفقة زميله روبيرتو فيرمينو.

    ماني لم يكتف بهذا بل صناع هدف هذا الموسم في الدوري، كما أحرز هدفين في دوري أبطال أوروبا خلال النسخة الحالية والتي شهدت تأهل ليفربول لدور الـ16 ليضرب موعدًا مع بايرن ميونيخ.

    وبالنظر إلى أرقام (صلاح وماني) سيكون الثنائي سجلا سويًا 22 هدفًا لليفربول هذا الموسم في الدوري الإنجليزي ليكون ما يقرب من النصف بعد تسجيل الريدز 50 هدفًا في المسابقة المحلية، مما يعني أن الثنائي سيوجها صدمة كبيرة لكلوب حال إقامة البطولة الإفريقية في يناير الحالي نظرًا لعدم وجود البديل المناسب في صفوف فريق الميرسيسايد.

    إعلان

    إعلان

    إعلان