كيف تناولت الصحف الإنجليزية "سحر صلاح" أمام نابولي؟

01:44 ص الأربعاء 12 ديسمبر 2018
كيف تناولت الصحف الإنجليزية "سحر صلاح" أمام نابولي؟

صلاح يقود ليفربول للعبور إلى دور 16 الأبطال

كتب- عمر قورة:

سلطت الصحف الإنجليزية الضوء على قيادة الدولي المصري محمد صلاح لفريقه ليفربول إلى دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا، بعد هز شباك نابولي بهدف رائع في ختام منافسات دور المجموعات.

تقمص صلاح دور البطولة وسجل هدف فوز فريقه على نابولي في الدقيقة 34، ليعبر بوصيف النسخة الماضية من المسابقة إلى ثمن النهائي رفقة باريس سان جيرمان الفرنسي، الذي حسم الصدارة.

ورفع ليفربول رصيده إلى تسع نقاط ليحتل المركز الثاني متفوقا بفارق الأهداف المسجلة على نابولي، حيث سجل الريدز تسعة أهداف بعد هذه المباراة في حين سجل نابولي سبعة أهداف.

ونستعرض في التقرير التالي أبرز ما تناولته الصحف الإنجليزية عبر الإنترنت عن هدف صلاح:

ديلي ميل:

نوايا صلاح واضحة

في بعض الأحيان تكون نوايا مو صلاح واضحة، يستلم الكرة في الجانب الأيمن ويحاول مراوغة المدافع حتى يتسنى له إيداع الكرة داخل شباك المنافس، وهو ما فعله أمام نابولي في المباراة في المراحل الأخيرة من الشوط الأول.

كنا نعرف ماذا سيفعل، ومن المؤكد أن مدافعي نابولي كان يعلمون أيضًا، لكن صلاح فعل ذلك على أي حال، ونجح في غضون ثانيتين فقط في المرور من المدافع كاليدو كوليبالي، ليضع الكرة في الزاوية البعيدة من المرمى.

لكن أهدر ليفربول عدة فرص للتسجيل خاصة في الشوط الثاني من المباراة، وأضاع اللاعبون فرصة مضاعفة النتيجة في ست مناسبات، وكان صلاح نفسه مذنبًا مثل السنغالي ساديو ماني وفيرجيل فان دايك مدافع الفريق.

ذا صن:

احتفال خافت لصلاح

أشعل صلاح ملعب آنفيلد في الدقيقة 34 بعدما افتتح التسجيل بهدف في شباك ديفيد أوسبينا، في ليلة خاصة جديدة للفرعون المصري، حيث أصبح معتاد على ذلك.

احتفل صلاح للمرة الثانية بشكل خافت، وكان ذلك مجرد يوم عادي آخر في حياة اللاعب.

كان الهدف خاصًا، حيث نجح صلاح في المرور من الظهير الأيسر ماريو لوي ليكمل طريقه نحو المرمى بعد مراوغة كاليدو كوليبالي، قبل أن يودع الكرة في شباك نابولي بين ساقي أوسبينا.

تيليجراف:

لمسة صلاح السحرية

قدم صلاح لمسة سحرية ليكمل مسيرة ليفربول في دوري أبطال أوروبا، ليفجر في أصداء آنفيلد الشعار المألوف من جماهير الريدز "مو صلاح.. مو صلاح.. يركض في الجناح.. صلااااااح.. الملك المصري".

هدف ذكي للغاية، كوليبالي اعتقد أن صلاح سيحول الكرة إلى قدمه اليسرى، وكان صلاح يعلم ذلك أيضًا، لينجح في المرور من المدافع السنغالي بطريقة رائعة، ويخدع الحارس أوسبينا، كان مفترسًا ومثاليًا.

حقق صلاح لفريقه النتيجة التي ستكفي من أجل التأهل، لكن مرة أخرى لم يكن هناك احتفال من النجم المصري، حيث اكتفى بابتسامة باهتة، ولكن آنفيلد لم يكن مهتمًا، واحتفلوا له.

ميرور:

هدف لا يُقدر بثمن

حتى هذا الشهر، لم يكن صلاح قد وصل إلى قمة مستوى الموسم الماضي، ولكن النجم المصري انفجر في الأيام القليلية الماضية، بعد تسجيل هاتريك (ثلاثة أهداف) أمام بورنموث، وإحراز هدف أمام نابولي في مباراة حاسمة.

استعاد صلاح أفضل ما لديه أمام الفريق الإيطالي، ورغم الصدام بخصم جدير مثل كالديو كوليبالي، إلا أن المدافع السنغالي طويل القامة لم يستطع الحد من خطورة اللاعب الذي انتقل إلى الريدز مقابل 34 مليون جنيه إسترليني.

كان هدف صلاح نموذجيًا ولا يُقدر بثمن.

إكسبرس:

صلاح يثير غضب جماهير ليفربول

رفض محمد صلاح الاحتفال بهدفه أمام نابولي، ولم تكن جماهير ليفربول سعيدة تجاه الدولي المصري، خاصةً بعد عدم الاحتفال بالهاتريك الذي سجله أمام بورنموث يوم السبت الماضي في الدوري الإنجليزي.

وأعرب عدد كبير من مشجعي ليفربول عبر تويتر عن غضبهم، وتسائل البعض الآخر عن سبب عدم الاحتفال بأهدافه خلال الفترة الأخيرة.

جدير بالذكر أن هدف صاحب الـ26 عامًا كان الـ12 له مع بقميص ليفربول هذا الموسم في جميع المسابقات.

إعلان

إعلان

إعلان