• "من طه حسين لرامي مالك".. طلاب "المنيا" يخلدون محافظتهم بفيلم قصير

    05:36 م الثلاثاء 10 سبتمبر 2019

    كتب- محمد زكريا:

    كان ملفتا لنظر لطلاب الفرقة الرابعة بقسم الإعلام، جامعة المنيا، سماع تلك الكلمات من معلميهم، حيث نصحوهم بتركيز عملهم المستقبلي في الصحافة والإعلام على محيطهم الضيق، محافظاتهم، المنيا، فإن لم يفعلوا ذلك! من يا ترى يَفعل؟ كان هذا سؤالا ملهما للطلاب وهم يبحثون مع عن فكرة لمشروع تخرجها.

    بعد انتهاء سنوات الدراسة، كان على 14 طالبا بالبحث عن مشروع لتخرجهم، أخذ الطلاب يتناقشون في الأفكار، كل واحد يقترح واحدة، إلى أن عرضت "لمياء الفولي" الشابة فكرتها، فيلم قصير، يتحدث عن المنيا "يُذكر بتاريخها وكيف كانت رائدة في مجالات شتى منذ فجر التاريخ" تقول لمياء، وافقت المجموعة على الاقتراح، وانتهى الطلاب إلى فيلم "المنيا.. الأول"، والذي استغرق العمل عليه حوالي 3 أشهر.

    يبدأ الفيلم بنبذة عن تاريخ المنيا الفرعوني، ثم الانتقال إلى سيرة عميد الأدب العربي الدكتور طه حسين، ومنها إلى الموسيقار عمار الشريعي، إلى نشوة سرحان، وهي أول سيدة تتولى "العمودية" في مصر، وشريف عثمان، بطل منتخب مصر في رفع الأثقال البارالمبى، ورامي مالك، الحاصل على جائزة الأوسكار مؤخرا، وآخرين.. فكل هؤلاء يجمعهم منشأ واحد، محافظة المنيا، التي جاء الحديث عنها طوال الفيلم على لسان رأس الملكة نفرتيتي، رمز المحافظة.

    لم يواجه الطلاب صعوبات كبيرة خلال العمل على المشروع، اللهم إلا ضيق الوقت، لكن لم يساوي هذا تلك الفرحة التي شعروا بها، بمجرد أن أعلن فوزهم بالمركز الأول لشعبه الإذاعة والتلفزيون بقسم الإعلام كليه الآداب جامعة المنيا، ضجت القاعة بالتصفيق، وأحست فولي والـ13 زميلا تقديرا لمجهوداتهم.

    إعلان

    إعلان

    إعلان