• 4 شائعات كبرى في 5 أيام.. والحكومة: "كذب"

    03:37 م الخميس 22 ديسمبر 2016
    4 شائعات كبرى في 5 أيام.. والحكومة: "كذب"

    كتب - محمد غايات:

    انتشرت خلال الأيام الخمسة الأخيرة، عدة شائعات خاصة بالدعم والبطاقات التموينية، وإلغاء تصاريح الخطابة، وسارعت الحكومة في تكذيبها، مطالبة وسائل الإعلام بتحري الدقة فيما تنشره.

    10 مليون مواطن
    وجاء على رأس تلك الشائعات، حذف 10 مليون مواطن من منظومة دعم البطاقات التموينية. حيث نفت الحكومة صحة تلك الأنباء تماماً، مؤكدةً أنه لم يتم حذف أي مواطن حتى الآن مقيد ببطاقة التموين، وأن ما يتم حالياً هو تقدم المواطنين طواعية من تلقاء أنفسهم لمكاتب التموين لحذف غير المستحقين سواء من المتوفين والمسافرين والأسماء المكررة.

    وأشارت الوزارة إلى أنه سيتم خلال أيام إجراء حصر شامل ودقيق لكل المستفيدين من منظومة دعم البطاقات التموينية وإرسال البيانات إلى وزارة الإنتاج الحربي, المشرفة على شركات البطاقات التموينية، موضحةً أنه لم يتم حتى الآن تنفيذ الحذف النهائي لأي مواطن.

    وفي سياق متصل، نفت الوزارة أيضاً ما تردد عن كونها ضمن اللجنة المختصة بوضع المعايير الخاصة بمستحقي دعم البطاقات التموينية، مؤكدة أنها ليست ضمن هذه اللجنة والتي تتشكل من وزارات التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري، والانتاج الحربي، والتضامن الاجتماعي، والمالية، والداخلية، والتربية والتعليم والتعليم الفني، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والكهرباء والطاقة المتجددة.

    صرف الأرز
    كما تردد في العديد من المواقع الإلكترونية أنباء تُفيد بإلغاء صرف الأرز على البطاقات التموينية وطرح المكرونة بديلاً عنه، وقد قام المركز بالتواصل مع وزارة التموين والتجارة الداخلية، والتي أوضحت أنها شائعات لا أساس لها من الصحة، مؤكدة أنه لم يتم إلغاء صرف الأرز على البطاقات التموينية، وأنها مستمرة في صرفه وفقاً للحصص المقررة لكل بطاقة، مضيفة أنه سيتم طرح المكرونة بأسعار تقل 25% عن الأسواق، بجانب الأرز وليس بديلاً له.

    وأوضحت الوزارة أن طرح المكرونة على البطاقات التموينية بسعرٍ مخفض، يأتي في إطار الجهود المستمرة التي تبذلها الوزارة لخفض أسعار السلع للمواطنين ورفع المعاناة عن كاهل المواطنين البسطاء ومحدودي الدخل، مضيفة أنها تقوم بالتعاقد المباشر مع كبرى الشركات والمصانع المنتجة للمكرونة بما يضمن الحصول على أفضل المواصفات والجودة، بحيث يستفيد منها في النهاية 72 مليون مواطن مقيدين على البطاقات التموينية.  

    وفي النهاية ناشدت الوزارة جميع المواطنين أنه في حالة وجود أي شكاوى تتعلق بزيادة أسعار السلع أو نقصها بالمنافذ التموينية والمجمعات الاستهلاكية على مستوى كافة محافظات الجمهورية، يرجى الإبلاغ عنها من خلال الخط الساخن لوزارة التموين والتجارة الداخلية (19280) أو على رقم بوابة الشكاوي الحكومية (16528).

    علب ألبان منتهية الصلاحية
    ونفت الوزارة ما نُشر بخصوص تداول علب ألبان مدعمة منتهية الصلاحية، وكذلك وجود عبوات مخزنة منتهية الصلاحية.

    وذكر مركز المعلومات، أنه قام بالتواصل مع وزارة الصحة والسكان، والتي أوضحت أن تلك الأنباء غير دقيقة، مؤكدة أن ما أُثير حول وجود علب ألبان منتهية الصلاحية منذ مارس وأبريل الماضي غير صحيح, وذلك لأن تلك النسبة قد صُرفت في وقتها، لافتة إلى أن أقرب فترة لانتهاء صلاحية الألبان المدعمة في سبتمبر 2017 المقبل أي صلاحية أكثر من تسعة أشهر أخرى.

    وأضافت الوزارة أنه بناء على البيان الوارد من الشركة المصرية للأدوية بتاريخ 20 ديسمبر 2016، فإن كميات الألبان المدعمة للأطفال عمر أقل من 6 أشهر-  والتي تتراوح صلاحيتها من سبتمبر 2017 إلى يناير 2018- حوالي  2 مليون و498 ألف علبة، مع العلم أن الاستهلاك الشهري حوالى 850 ألف علبة وقابل للزيادة، إضافة إلى الحفاظ على احتياطي استراتيجي لمدة ثلاثة أشهر.

    أما بالنسبة لكميات الألبان المدعمة للأطفال عمر فوق 6 أشهر- والتي تتراوح صلاحيتها من سبتمبر 2017 إلى يناير 2018 حوالي مليون و970 ألف علبة، وأن الاستهلاك الشهري حوالى 300 ألف علبة قابلة للزيادة، إضافة إلى الحفاظ على رصيد استراتيجي لمدة ثلاثة أشهر.

    وأضافت الوزارة أن علبة لبن الأطفال المدعمة، تباع بسعر  5 جنيهات للعبوة للأطفال عمر أقل من 6 أشهر، أما بالنسبة للأطفال الأكثر من 6 أشهر تباع بـ26 جنيهًا في وحدات الرعاية الصحية الأساسية، موضحة أن هناك 1008 منفذ موزع على إنحاء الجمهورية، يتم صرف تلك الألبان من خلالها، ومؤكدة أن الكميات وفيرة والمخزون آمن.

    وأهابت الوزارة بجميع المواطنين الراغبين في الحصول على ألبان الأطفال المدعمة عدم شراء تلك الألبان من الصيدليات والتوجه مباشرة لصرفها من منافذ الوزارة، وذلك للتصدي لجشع واستغلال بعض الشركات العالمية والمستوردة لألبان الأطفال، ورغبتهم في تحقيق مكاسب مالية طائلة دون وجه حق.

    وفي النهاية ناشدت الوزارة المواطنين في حالة وجود أي شكوى سرعة الاتصال بخط شكاوى الوزارة (25354150/02) لتحديد اسم المنفذ محل الشكوى، أو على رقم بوابة الشكاوي الحكومية (16528)

    تصاريح خطباء المكافأة
    وذكرت أن إلغاء وزارة الأوقاف تصاريح خطباء المكافأة ومنعهم من اعتلاء منابر المساجد والاستغناء عنهم، غير صحيح.

    وأوضح أن حقيقة الأمر تتمثل في إلغاء تصاريح ثلاثة أئمة فقط بسبب مخالفتهم لتعليمات الوزارة, مضيفة أنها - على عكس هذه الشائعات- ستبدأ يوم السبت القادم اختبارات تحسين الأحوال المالية لخطباء المكافأة.

    وأوضحت الوزارة أنها لا يمكن أن تستغني عن خطباء المكافأة طالما لم يخالفوا التعليمات، مشيرة إلى أن العمل يسير بشكل طبيعي وكما هو معتاد, مؤكدة على اهتمامها بمتابعة العمل بشكل مستمر وتحقيق الانضباط المطلوب بالتنسيق مع مديريات الوزارة المنتشرة في كافة أنحاء الجمهورية.

    وشددت الوزارة على التزام جميع الأئمة بأداء جميع الدروس والقوافل الدعوية المقررة عليهم، وعدم السماح لأى شخص كان من الخطابة أو أداء الدروس الدينية بالمساجد ما لم يكن مصرح له مسبقاً من قبل الوزارة، مع نقل أي إمام لا يلتزم بأداء واجباته من الدروس والقوافل الدعوية وخطبة الجمعة بالمسجد.

    وفي النهاية أكدت الوزارة على أنها توجه بشكل مستمر مديريات الوزارة المختلفة، بتكثيف المرور على المساجد لتنشيط الدعوة ومتابعة الدروس الدينية والقوافل الدعوية ومتابعة خطباء الجمع وبحث الشكاوى الواردة والرد عليها.

    إعلان

    إعلان

    إعلان