• نوبي.. رحيل ''ونس الأصدقاء وبراحهم''

    02:35 م الأحد 19 يناير 2014
    نوبي.. رحيل ''ونس الأصدقاء وبراحهم''

    كتب - حازم دياب:

    هل جربت يوماً أن تسأل نفسك، لماذا يحب المصوّر مهنته؟.. لماذا يتعرض لفقد ما يملك من جسد وراحة في مقابل لقطة؟.. ربما الشغف أو حب الحياة وعشق الناس. محمد عبد المنعم جاء من النوبة، وأمسك بكاميرا رخيصة في بداية حياته لمجرد أنه يمتلك الشغف لأن يلتقط كل جميل،لكيلا يترك تفصيلة تمضي شاردة دون توثيق. عمل بالدستور الأصلي، وغمره المكان بالروح، فنثرها على من حوله، كان عبد المنعم، الذي أطلق عليه المحيطون ''نوبي'' يغني لمنير كبني بلدته، ينشد للمعتصمين ''ياللي إنت حبك حرية'' ويتماهى بالغناء مع ''حاضر يا زهر''..معتصمو الدستور المعترضين على رضا إدوارد أحبوه، ووجدوا فيه السلوى ضد ضيق التضييق.

    نوبي كان براحاً لأصدقائه حين تضيق عليهم المدن، وونس لهم حين يتسبد بهم الشعور بالوحدة.

    لكن نوبي مات.

    في يوم عادي، كان الشاب يسير بعربته، فانقلبت من أعلى كوبري أكتوبر، لم يهتم سوى الرفاق، رقد الشاب العشريني النحيل ذو الشعر الهائش والبشرة السمراء على سرير المرض ولديه نزيف بالمخ، لا يعي ما يدور حوله، مات على الفراش، وهو الذي ضُرب من قوات الأمن وسُحل حتى كاد يُغشى عليه حين غطى المظاهرات حالما بوطن يمنح الكرامة لذويه، ويعيد لأهله ما سُلب من حقوق.

    عزيزي نوبي..

    ربما لا أعرفك جيداً، تقابلنا بالتأكيد دون تجاذب حديث ما، لديك منالأصدقاء ما لديّ.. هل كنت تريد أن يعرفك الناس جميعا، ليتساوون فيالشعور بالفقد؟. أعرف إن السبب: الوفاة نتيجة حادث سيارة. خبرصغير منزو، وما عدى ذلك ستستمر الحياة وتزهق فينا أرقى ما نملك:الإحساس.

    عزيزي..

    هل حمل لقبك انتماءك للجزء المنسي في بلد عشقته؟.. رحلت، نعم.. لكنصورتك ممسكاً بالكاميرا ستظل جوار صورة أخرى لرفيق لك رحل قبلعام واسمه الحسيني، أصحاب العدسات يموتون شاعرين بالوحدة،رغم ما توثّق أدواتهم من وجوه. سجلّت، وصورّت، وكنت أميناً، فغادروإنت بيننا من المذكورين.

    عزيزي نوبي..

    عملت في الدستور والبديل والتحرير، لكن صورتك نُشرت في التايم كواحدة من أفضل مائة صورة في العالم أجمع، هل طالك الحسد؟.. رحلت قبل أن يكتمل حلمك بشراء كاميرا كنت تمتلك نقودها قبل أن يأخذها الأمن بدعوى أنّك من الممولين. يختطف الموت أنبل من فينا، لايسعنا إلا أن نحلم بتعارف في الجنة، ولا نملك إلا أن نقول: ''إنا لله وإناإليه راجعون''.

     

    لمتابعة أهم وأحدث الأخبار اشترك الآن في خدمة مصراوي للرسائل القصيرة.. للاشتراك... اضغط هنا

    إعلان

    إعلان

    إعلان