زوجها مزق وجهها.. القصة الكاملة للاعتداء على "إسراء" بالإسكندرية - صور

01:55 م الإثنين 29 مارس 2021

الإسكندرية – محمد عامر:

يوما بعد يوم، تتنامى ظاهرة العنف الأسري في مصر بشكل سريع ومتلاحق، فلا يكاد يمر أسبوع إلا وتخطف الأنفاس جريمة أكثر مأساوية ودموية من سابقتها.

آخرها ما شهدته الإسكندرية من جريمة تعذيب وتشويه لفتاة على يد زوجها هزت الشارع السكندري، وتصدرت مواقع التواصل الاجتماعي.

وجه ممزق بالطعنات وجسد بين الحياة والموت، هكذا جرى تداول صور دامية لـ"إسراء عماد" ضحية عنف زوجها وشقيقه على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

والبداية عندما تلقى قسم شرطة المنتزه أول بالإسكندرية إخطارا من مستشفى شرق المدينة بالإسكندرية، يوم الجمعة الماضي، يفيد وصول فتاة تدعى "إسراء عماد حبشي"، 19 عاما، ربة منزل، بها إصابات متفرقة بالوجه والصدر والرأس.

وبسؤال المجني عليها في التحقيقات، اتهمت زوجها بالتعدي عليها بسلاح أبيض "مطواة" بسبب خلافات زوجية، ليجري القبض على زوجها.

أقوال الزوج

اعترف زوجها ويدعى "محمد.م" سائق بارتكابه الواقعة، قائلا: "عصبتني وشتمتني وعلشان كده ضربتها"، مبررا جريمته بسبب خلافات زوجية.

تحرر المحضر رقم 11786 لسنة 2021 جنح المنتزه أول، وأخطرت النيابة العامة للتحقيق.

وبالعرض على النيابة العامة، أخلت سبيل المتهم لحين ورود التقرير الطبي من مستشفى شرق المدينة، وطلب تحريات المباحث حول الواقعة.

زوجة الأب

وحول تفاصيل الواقعة، قالت إيمان حبشي، عمة المجني عليها، إن إسراء تزوجت من نجل زوجة والدها، وانتقلت إلى منزل الزوجية بشارع أبو سليمان، بدائرة قسم شرطة الرمل ثان.

وأضافت حبشي، أن "إسراء" رزقت بطفل أسمته "مالك" وكانت حياتها مع زوجها مستقرة، قبل أن ينفصل والدها عن والدة زوجها "حماتها" لتنشب الخلافات بينهما.

وأشارت إلى أن حماتها حرضت نجلها على الانتقام من زوجته وهددته بأخذ التاكسي منه وإعطائه لشقيقه، قائلة:"ترك الزوج منزل الزوجية.. وعندما ذهبت إسراء لمصالحته في منزل والدته طلب منها أن تنتظره في الشارع أسفل المنزل".

وأضافت أن الزوج حمل سلاحا أبيض بتحريض من والدته، وسدد لها طعنات متفرقة بمجرد رؤيتها، وقاما بمساعدة شقيقه بنقلها في التاكسي إلى مستشفى شرق المدينة.

ووفقا لعمة المجني عليها، هدد الزوج المجني عليها بحرمانها من رؤية طفلها إذا اتهمته بالتعدي عليها، إلا أن أمن المستشفى سمع تهديده وأخطر الجهات الأمنية التي ألقت القبض عليه.

حق إسراء فين؟

وتحولت الواقعة إلى تريند على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" في مصر، إذ دشن نشطاء هاشتاج تحت عنوان "حق إسراء عماد"، مطالبين بالتحقيق في الواقعة.

فيما جرى إنشاء أكثر من جروب على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" بأكثر من عنوان منها "حق إسراء عماد" و"حق إسراء عماد فين؟".

ونشر نشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي صورا لإسراء عماد رفقة ابنها "مالك" قبل الحادث، وأخرى بعد أن تعرضت للإعتداء وتشويه وجهها على يد زوجها.

شائعة الوفاة

وفي سياق متصل، نفى الدكتور محمد فاروق، مدير مستشفى شرق المدينة بالإسكندرية، ما جرى تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي حول وفاة المجني عليها.

وأكد فاروق أن "إسراء عماد" غادرت المستشفى بعد تحسن حالتها الصحية، مشيرا إلى أنه جرى إجراء كل الجراحات والرعاية الطبية لها.

وأضاف مدير مستشفى شرق المدينة أن الفتاة وصلت المستشفى في وضع صحي حرج بسبب الاعتداء الذي تعرضت له، وتم وضعها تحت الملاحظة حتى تحسنت حالتها الصحية.

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
702

إصابات اليوم

37

وفيات اليوم

588

متعافون اليوم

302327

إجمالي الإصابات

17224

إجمالي الوفيات

255059

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي