لم يحضر أحد.. "كورونا" توقف حركة الحياة على شواطئ الإسكندرية– صور

03:12 م الأربعاء 25 مارس 2020

الإسكندرية– محمد عامر:

هدأت أمواج البحر، وخلت شواطئ الإسكندرية من روادها، واختفت الكراسي والشماسي، بسبب الحظر الجزئي الذي أعلنت عنه الحكومة المصرية، في إطار الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا.

وفقًا لوزارة الصحة والسكان، بلغ إجمالي عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) حتى يوم أمس إلى 402، والوفيات إلى 20 حالة.

وأصدر رئيس مجلس الوزراء إجراءات جديدة لمواجهة كورونا، أبرزها حظر التجول وتعليق حركة المواطنين والنقل العام ووسائل المواصلات من الساعة السابعة مساًء حتى السادسة صباحًا.

لم يحضر أحد

مع انتهاء فصل الشتاء فلكيا وبدء الربيع، كانت الشواطئ هي الوجهة الأولى لمواطني وزوار الإسكندرية، الباحثين عن الهدوء والاستجمام تحت أشعة الشمس.

ورغم الطقس المشمس والأجواء الصيفية التي سادت شواطئ وكورنيش الإسكندرية، اليوم الأربعاء، إلا أن أحدًا لم يحضر.

البوريفاج مهجور

على رمال شاطئ "نيو بوريفاج" الممتد لنحو 1800 مترا على ساحل البحر المتوسط بمنطقة ميامي شرقي الإسكندرية، خلت الزبائن التي شكلت الكراسي صفا واحدا أمام البحر من أي زائر.

ورغم أنه يتبق أيام قليلة على أعياد الربيع وشم النسيم والتي تعد بروفة لشهور الصيف، خلى الشاطئ الذي قلما تجد موطئ قدم على رماله صيفًا من العمال أيضا.

حتى إشعار آخر

"لا حاجة لدق شماسي أو عمال".. هكذا قال علي عنتر، أحد العاملين بشاطئ نيوبوريفاج، مشيرًا إلى أن الجميع في انتظار عودة الأمور إلى طبيعتها عقب السيطرة على فيروس "كورونا".

ويضيف "عنتر" لـ"مصراوي": "ليس لنا أي مصدر رزق آخر.. وندعو الله ليلًا ونهارًا أن يزيح عن مصر خطر كورونا"، متابعا: "الناس خايفة تخرج من بيوتها أزاي هتيجي تصيف؟".

لم تختلف الأوضاع كثيرًا في باقي شواطئ الإسكندرية البالغ عددها 61 شاطئًا، التي تمتد من أبو قير شرقاً وحتى أبو تلات غربًا، وتتنوع بين "مجاني والخدمة لمن يطلبها ومميز وسياحي".

خطة 2020 لم تنفذ

وتسببت الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا، في توقف خطة الإدارة المركزية للسياحة والمصايف بالإسكندرية لتجهيز الشواطئ استعدادًا لصيف 2020.

ووفقا للواء جمال رشاد، رئيس إدارة السياحة والمصايف، الخطة كانت تشمل أكثر من مليون مطوية "فلاير" تتضمن أسعار الشواطئ وأرقام الإبلاغ عن الشكاوى، قبل عطلة شم النسيم.

وأشار جمال رشاد، إلى إرجاء الاجتماع الموسع الذي كان مقرر عقده مع جميع مستأجري الشواطئ، فضلاً عن حملات فرق التفتيش والمرور والمتابعة على الشواطئ والكافيتريات.

عاصفة "عوة"

وكأن كورونا لم تكن كافية لتكبيد الشواطئ خسائر كبيرة، إذ حذرت محافظة الإسكندرية، المواطنين من تعرض المحافظة لعاصفة نشطة مثيرة للرمال والأتربة اعتباراً من فجر الخميس ولمدة يومين.

وناشدت محافظة المواطنين خاصة مرضى حساسية الصدر والرمد بتوخي الحذر خلال العاصفة التي تتزامن مع بدء نوة "عوة وبرد العجوزة".

ودعت المحافظة المواطنين بعدم الخروج من المنزل خلال العاصفة إلا للضرورة، وعدم ركن السيارات تحت لوحات الإعلانات والأشجار والقيادة ببطء، وعدم الوقوف أسفل "البلكونات" القديمة والمتهالكة.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 72711

    عدد المصابين

  • 19690

    عدد المتعافين

  • 3201

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 11162339

    عدد المصابين

  • 6230940

    عدد المتعافين

  • 528078

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان