أحيا نفسًا وعاشت بعد الموت سيرته.. حكاية خفير مزلقان المنيا (صور)

09:19 م الأحد 16 فبراير 2020

المنيا - محمد النادي:

يعيش الناس بعد الموت بسيرهم التي تُحكى، وخفير مزلقان سمالوط واحد من هؤلاء المقدر لهم أن يعيشوا طويلاً، بعد أن دفع حياته ثمنًا لإنقاذ مواطن كان يمر أثناء عبور قطار.

"سرادق عزاء كبير يحضره الكثير من أهالي المنيا، لتقديم العزاء في خفير المزلقان"، هكذا كان المشهد أمام منزل "إسلام سيد أحمد"، صاحب الـ 27 عامًا - خفير مزلقان معصرة سمالوط، المتواجد في منطقة مساكة السكة الحديدية وسط مدينة المنيا.

التقى "مصراوي"، أحمد سيد أحمد شقيق "خفير المزلقان"، والذي قال: "إسلام كان العائل الوحيد لوالدته التي يعيش معها في منزل والدنا بمدينة المنيا، خاصة بعد وفاة الوالد منذ عدة سنوات، واستقراره في محافظة سوهاج والعمل فيها، وزواج شقيقتينا".

"قالنا عاوز أخطب قبل وفاته بيوم واحد"، جملة أشار بها "أحمد" إلى عزم شقيقه "إسلام" على الخطبة، حين اجتمع معه ووالدته داخل المنزل، في اليوم الذي سبق حادث وفاته، وأعلن عن نيته.

أوضح شقيق إسلام، أنّ "خفير المزلقان" حاصل على شهادة الثانوية الصناعية نظام الخمس سنوات، ثم التحق بالعمل "فرد أمن" بإحدى شركات الخدمات المتعاقدة مع هيئة السكة الحديدية، وعقب مرور نحو 3 سنوات وبسبب وجود عجز في خفراء المزلقانات، استعانت بهم هيئة السكة الحديدية للعمل "خفير مزلقان".

استطرد شقيق خفير المزلقان: "انتقل شقيقي من وظيفة فرد أمن على بوابات إلى خفير مزلقان لمدة نحو عام، بواقع عمل شهرين على مزلقان كوبري المنصورة جنوب مدينة المنيا، وشهر على مزلقان معصرة سمالوط، دون أن يكون على قوة الهيئة بل على شركة الخدمات المتعاقدة معها".

وأوضح "أحمد" أنّ الحادث وقع في الخامسة من فجر السبت، وأنّه تلقى اتصالاً هاتفيًا من زملاء شقيقه بإصابته ونقله إلى المستشفى، دون إخباره بوفاته، التي علم بها فور وصوله إلى المستشفى، ليلقى شقيقه "جثة هامدة".

"محدش تواصل معانا من الهيئة"؛ أكد شقيق خفير مزلقان سمالوط أنه علم ببيان هيئة السكة الحديدية من خلال المواقع الإخبارية على شبكة الإنترنت، مُطالبًا الهيئة بتوفير فرصة عمل له يكون فيها خلفًا لشقيقه ووالده من قبله، الذي كان يعمل في الهيئة وتوفيّ أثناء العمل عام 2012 "أنا العائل الوحيد لوالدتي حاليًا التي لا يوجد من يعولها، خاصة وأن عملي الحالي في محافظة سوهاج".

"طيب، أخلاق عالية، مواظب على الصلوات، مُطيع، يحب الجميع، يساعد الجميع"، صفات أطلقها أهالي منطقة "إسلام" عليه، مؤكدين أنه كان يتمتع بأخلاق طيبة أكسبته محبة الجميع.

وأصدرت هيئة السكك الحديدية بيانًا، أمس السبت، أكدت فيه مصرع أحد رجالها، أثناء تدخله لإنقاذ مواطن حاول تخطي المزلقان خلال مرور قطار بالمنيا.

وتضمن "البيان": "فقدت هيئة السكة الحديد فجر السبت الموافق ١٥ فبراير ٢٠٢٠ أحد أهم مواردها البشرية وقوتها الانضباطية وهو إسلام سيد أحمد، خفير مزلقان معصرة سمالوط.

وأضاف البيان: "بعد أن جرى التجهيز الآمن لمرور قطاري رقمي ١٨٥ و ٨٣٢ وتطبيق العاملين للوائح وغلق مزلقان معصرة سمالوط (المطور) وتشغيل أجهزة التنبيه والحماية، حاول أحد المواطنين مخالفة ذلك كله والعبور من المزلقان، وهو مُغلق ومعد لاستقبال القطار، رافضًا الاستجابة لأي تنبيهات أو الانتظار لدقائق حرصًا على سلامته؛ ما عرض حياته للخطر، الأمر الذي دفع خفير المزلقان الشاب لإنقاذه ودفع حياته ثمنًا لشجاعته، إذ اصطدام به القطار ١٨٥ ودهسه في الحال".

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 1070

    عدد المصابين

  • 241

    عدد المتعافين

  • 71

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 1187956

    عدد المصابين

  • 244274

    عدد المتعافين

  • 64055

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان