المخدرات لحست دماغي.. اعترافات قاتل طفلته بعد انكار نسبها في القليوبية

11:46 م الثلاثاء 10 سبتمبر 2019
المخدرات لحست دماغي.. اعترافات قاتل طفلته بعد انكار نسبها في القليوبية

تعبيرية

القليوبية - أسامة علاء الدين:

أدلى الحداد المتهم بقتل ابنته في دائرة القناطر الخيرية محافظة القليوبية باعترافات تفصيلية حول ارتكاب الجريمة والدوافع وراءها، وذلك عقب انكاره نسبها بعد ضبطه.

وأكد المتهم خلال اعترافاته، أنه كان واقعًا تحت تأثير المخدرات وقت ارتكاب الواقعة، ولم يكن يدري ما يفعله إلا عقب زوال تأثير المخدر.

"المخدرات لحست دماغي"، هكذا بدأ المتهم اعترافاته أمام النيابة العامة، مشيرًا إلى أن الشك تسلل إلى عقله بأن الضحية ليست طفلته.

وتابع المتهم خلال التحقيقات، أنه لم يتحمل جهد تربية ابنته بمفرده، قائلًا "كنت بستلف الفلوس عشان أشرب المخدرات".

وأضاف "المتهم"، أنه في يوم الحادث أفرط في تناول كمية كبيرة من المخدرات أذهبت عقله، وفور رؤيته لطفلته وسوس له الشيطان بأنها ليست ابنته، قائلًا "ذهبت إلى المطبخ وأخذت سكينًا، وأمسكت بالطفلة وشللت حركتها وخنقتها ثم ذبحتها.

وأضاف الأب خلال التحقيقات، "تسللت ليلًا وألقيت بجثة الطفلة في ترعة الزيتونة بالقناطر الخيرية، لأتخلص من آثار الجريمة.

الجدير بالذكر أن أجهزة الأمن بالقليوبية، كشفت غموض واقعة العثور على جثة طفلة بالغة من العمر 7 سنوات، ملقاة في ترعة الزيتون بالقناطر الخيرية، وتبين أن والدها ذبحها وألقى بجثتها في الترعة، لشكه في نسبها، بعد أن تركتها والدتها لديه، وتزوجت من آخر عقب انفصالها منذ سنوات.

وتبين أن الجثة لطفلة عمرها 7 سنوات، بها جرح ذبحي في الرقبة، وبفحصها تبين أنها تدعى "ن.ع"، وتوصلت التحريات إلى أن الجاني والدها "ع.ا"، 35 سنة وأنه يعاني من اضطرابات نفسية ويعمل حدادًا.

تمكن المقدم محمد عشماوي رئيس مباحث مركز القناطر الخيرية، من القبض على المتهم، وبالعرض على النيابة العامة أمرت بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات.

إعلان

إعلان