• أول مأذونة في مصر تُدلي بصوتها بالشرقية

    10:49 ص الأحد 21 أبريل 2019
     أول مأذونة في مصر تُدلي بصوتها بالشرقية

    المأذونة أمل سليمان

    الشرقية – فاطمة الديب:

    حرصت أمل سليمان، أول مأذونة بمصر والوطن العربي، على الإدلاء بصوتها في الاستفتاء على التعديلات الدستورية، وذلك داخل اللجنة الانتخابية بمدرسة "النصر 3" الابتدائية بمدينة القنايات، بمحافظة الشرقية.

    وأوضحت المأذونة أمل، أن المشاركة في الاستفتاء واجب وطني على كل المصريين، وأن مصر غالية ويجب أن نحافظ عليها و"تحيا مصر بجيشها العظيم"، لافتةً إلى أنها إصطحبت معها نجليها "عبدالرحمن" و"يحيى" إلى لجنة التصويت كي تغرس فيهما الانتماء منذ الصغر.

    يُشار إلى أن محافظة الشرقية، بها 23 لجنة عامة، 1159 لجنة فرعية و1027 مركزًا انتخابيًا؛ وذلك لاستقبال 4 ملايين و284 ألفا و983 ناخبا وناخبة ممن لهم حق التصويت، ويشرف على عملية التصويت 557 قاضيًا ويعاونهم 3 ألاف من موفدي الهيئات القضائية والمحليات.

    وبدأ الناخبون في محافظات مصر المختلفة الإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء على التعديلات الدستورية، في تمام الساعة التاسعة من صباح أمس السبت، والتي تستمر حتى غدًا الاثنين، عبر الاقتراع السري المباشر، وتنتهي يوميًا في التاسعة مساءً.

    ويحق التصويت لـ61 مليونا و344 ألفا و503 ناخبين، حسب الهيئة الوطنية للانتخابات، التي دعت المصريين للتصويت في الاستفتاء الأربعاء الماضي.

    كان مجلس النواب، وافق على التعديلات الدستورية المقترحة، وتشمل تمديد فترة ولاية الرئيس إلى 6 سنوات، والسماح له بالترشح بعدها لفترة جديدة مدتها 6 سنوات أخرى تنتهي في 2030، كما جرى إقرار المادة التي تجيز تعيين نائبًا أو أكثر لرئيس الجمهورية، وكذلك مادة تنص على تشكيل مجلس أعلى للهيئات القضائية في مصر، كما تتضمن التعديلات موادًا أخرى تتعلق بتعيين النائب العام وتمثيل الشباب والمرأة داخل مجلس النواب ودور واختصاصات مجلس الشيوخ حال إقراره.

    أمل المأذونة

    إعلان

    إعلان

    إعلان