أهالي قرية بكفر الشيخ يعانون من نقص الخدمات.. ومسؤول: بابي مفتوح للجميع

02:07 ص الأربعاء 20 نوفمبر 2019

كفر الشيخ- إسلام عمار:

شكا أهالي بقرية متبول التابعة لمركز كفر الشيخ، من وجود نقص شديد في الخدمات بالقرية تتمثل في انقطاع مياه الشرب باستمرار وتهالك بعض أعمدة الكهرباء ووجود مصرف بالقرية، بسبب عدم الاهتمام بها بالرغم من تعدادها السكاني.

عبد العزيز محمود، من أبناء قرية متبول، قال لـ"مصراوي"، إن أهالي القرية يعانون من وجود مصرف صرف صحي يقع في أول القرية وسط المنازل السكنية مما يهدد حياة المواطنين بالخطر الداهم، كما أنه تتراكم فيه كميات كبيرة من القمامة، ومطالب أهالي القرية تتضمن ردم المصرف وتغطيته للاستفادة منه وكذا حفاظًا على أرواح المواطنين.

وذكر بشير عبد العزيز عبد الله، مواطن آخر من أبناء القرية، أن المبنى القديم للوحدة الصحية بقرية متبول، لم يجر الاستفادة منه حتى الآن بعد بناء الوحدة الصحية الجديدة، فمن الممكن استغلاله لإقامة مشروعات ذات نفع تفيد أهالي القرية مثل إقامة مشروع محطة لمياه الشرب حيث هناك معاناة شديدة بخصوص الحصول على مياه الشرب في القرية.

وكشف علي عبد الله، مواطن ثالث بالقرية، عن وجود مشكلة كبرى يعاني منها الأهالي تتمثل في انقطاع متكرر لمياه الشرب بالقرية خاصة في فصل الصيف، باستثناء بعض المنازل الموجودة في أول مدخل القرية، في نفس الوقت تقدموا بعدة شكاوي لمسئولي الوحدة المحلية لمركز ومدينة كفر الشيخ بخصوص ولكن دون جدوى.

ويرى المواطنون أن مشكلة شبكة الكهرباء بالقرية تعد على رأس قائمة المشاكل، نظرًا لتهالكها ولم يجر تجديدها منذ أول التسعينات أي منذ حوالي 30 عامًا، فقد أصاب التلف والصدأ الأعمدة الكهربائية بالقرية، ووضعها في القرية عبارة عن ديكور فقط، مطالبين بوضعها ضمن أقرب خطة تجديد لما تعانيه من مشاكل كثيرة لاسيما وأن أكثر من 20 ألف شخص يقطنون بها.

من جانبه قال اللواء شعبان مبروك، رئيس مركز ومدينة كفر الشيخ، في تصريحات خاصة، إن هناك اهتمام شديد ومتابعات مع جميع الأجهزة المعنية بخصوص احتياجات القرى، مضيفًا: "بناء على شكاوى أهالي قرية متبول سيجرى المراجعة مع إدارة التخطيط لتنفيذ أي مخطط للقرية".

وتابع المسؤول الحكومي: "باب مكتبي مفتوح لتلقي شكاوى المواطنين لأن هناك تعليمات مشددة بذلك من محافظ كفر الشيخ الدكتور إسماعيل عبد الحميد طه".

إعلان

إعلان