• طبيبة أسنان تتحدث 3 لغات أجنبية.. نهال بلبع نائب محافظ البحيرة "المرأة تقدر"

    03:38 م الجمعة 31 أغسطس 2018
    طبيبة أسنان تتحدث 3 لغات أجنبية.. نهال بلبع نائب محافظ البحيرة "المرأة تقدر"

    نهال بلبع تؤدي اليمين الدستورية نائبا لمحافظ البحي

    البحيرة – أحمد نصرة:

    الإنجليزية والفرنسية وبعض الإيطالية.. 3 لغات تتحدثها بخلاف لغتها الأم، وعضوية الجمعیة الملكیة لجراحى طب الأسنان بإدنبرة في أسكتلندا، وسجل حافل بالأنشطة منذ كانت طالبة بكلية طب الأسنان جامعة الإسكندرية، كان أبرزها تخرجها في البرنامج الرئاسي لتأھیل الشباب، جميعها مؤهلات، رجحت كفة الدكتورة نهال بلبع وجعلتها في بؤرة اختيارات القيادة السياسية لتدفع بها نائبًا لمحافظ البحيرة في الحركة الجديدة.

    منذ التحقت بلبع، بكلیة طب الأسنان جامعة الإسكندریة عام 2006، تنوعت نشاطاتھا خلال فترة الدراسة وهو ما أهلها لتولي منصب رئيس الجمعیة العلمیة لطلبة طب الإسكندریة الأسنان، وأشرفت على تنظیم التبادل الطلابي من خلالها، ولم تنقطع علاقتها بكليتها عقب التخرج عام 2010 فتم الاستعانة بها لإلقاء محاضرة بمؤتمر "اختر كلیتك" عام 2011 ، كما شاركت فى تنظیم الكثیر من المؤتمرات العلمیة.

    عقب تخرجها كثفت نائب محافظ البحيرة من نشاطاتها الخيرية وشاركت في قوافل طبیة مجانیة شاملة بمختلف محافظات مصر وأولت اهتماما خاصا بالمناطق النائية مثل واحة سیوة، وسانت كاترین، وحلایب وشلاتین، وشاركت في العدید من الفاعلیات الثقافية والفنیة، والسیاسیة، والاجتماعیة، كما تقدمت بورقة بحثية إلى أكاديمية ناصر العسكرية العلیا، كانت بعنوان "استراتیجیة مصر للنھوض بالصحة"، تركزت في دور قانون التأمین الصحي الجدید وتعظیم الاستفادة منه لتحقيق تكافؤ الخدمات الصحیة لجمیع المواطنین.

    وباشرت بلبع حياتها العملية والوظيفية بعیادات الھیئة العامة للتأمین الصحي فرع شمال وغرب الدلتا منذ 2012، ومقیدة حالیاً بدرجة الماجستیر في كلیة طب الأسنان جامعة الإسكندرية، إلا أن التحاقها بالبرنامج الرئاسي لتأھیل الشباب للقیادة "الدفعة الثانیة" عام 2017 كان نقطة تحول جذرية في مسيرتها بالعمل العام فشاركت بعدها فى نموذج محاكاة الدولة المصریة بمنصب وزیرة الثقافة، وشاركت في عرض الافتتاحیة الخاصة بالمؤتمر الوطني للشباب الإسكندریة یولیو 2017، وتنظیم منتدى شباب العالم الأول بشرم الشیخ.

    وكانت ضمن فریق التسجیل والدعوات الخاصة بقارة أمریكا الشمالیة، ثم انضمت لفریق الغرفة المركزیة للمتابعة والإشراف على الانتخابات الرئاسیة 2018، واختیرت مؤخرا ضمن 4 آلاف شاب وفتاة لبرنامج مشروع "رواد 2030"، الذى تنظمه وزارة التخطیط والإصلاح الإدارى لریادة الأعمال والابتكار.

    إعلان

    إعلان

    إعلان