• بالصور- سيارات الإطفاء تنفذ "هجمة موحدة" لاحتواء آثار حريق "بترول الإسكندرية"

    05:40 م السبت 08 ديسمبر 2018

    الإسكندرية - محمد البدري:

    بدأت سيارات إطفاء المنطقة الجغرافية البترولية التابعة لوزارة البترول، اليوم السبت، في تنفيذ ما يعرف بـ"الهجمة الواحدة" ضمن حملة تبريد صهريج "النافتا" رقم 206 الذي اشتعل منذ أول أمس الخميس، في أحد المستودعات التابعة لشركة الإسكندرية للبترول في منقطة وادي القمر.

    وحصل "مصراوي" على مقطع فيديو يظهر عمليات الاحتواء التي شاركت فيها سيارات الإطفاء التابعة لقطاع البترول، واستمرت حتى عصر اليوم، ومن المقرر أن تمتد للساعات المقبلة.

    وقال مصدر مسؤول في قطاع البترول إن "الهجمة الموحدة" تجري باستدعاء جميع سيارات المنطقة الجغرافية وتمركزها حول محيط الصهريج مع تنفيذ إجراءات المكافحة باستخدام مادة الفوم في هجمة واحدة قبل أن تمتد آثار سخونة الصهريج إلى أماكن أخرى.

    وأضاف المصدر أن قيادات وزارة البترول تتابع الموقف ميدانيًا ويتواجد بجوار الصهريج من خلال غرفة العمليات عدد من قيادات بوزارة البترول والجهات التابعة لها، هم كل من المهندس عابد عز الرجال والكيميائي عمرو مصطفى والكيميائي سعد هلال والكيميائي محمد علي حسنين والكيميائي مدحت بهجت وقيادات شركات البترول في الإسكندرية.

    وأوضح أن حرائق الخزانات البترولية تعد من الحرائق الخطرة، خاصة إذا لم تكافح في بدايتها، ويحتمل أن يحدث الحريق في داخل الخزان أو خارجة نتيجة اندلاع السائل أو في حالة تكوين خليط من بخار المادة المخزونة واتحاده مع أكسجين الهواء مع وجود مصدر حراري، ولهذا النوع من الحريق ظواهر تنتج عنه أثناء المكافحة منها خروج أجزاء من المادة المشتعلة أو فيضانها على جدران الخزان، ما يستدعي إجراءات منها تبريد جوانب الخزان المشتعل عند السطح قدر المستطاع مع ضخ كمية من مخزون خزان السائل المشتعل إلى خزان آخر.

    وسيطرت 20 سيارة إطفاء تابعة لشركات البترول وقوات الحماية المدنية والقوات المسلحة على حريق نشب في الساعات الأولى من صباح الخميس الماضي في أحد مستودعات المواد البترولية تابع إلى شركة الإسكندرية للبترول في منطقة وادي القمر غربي المحافظة، دون وقوع إصابات.

    واندلع الحريق في تانك بنزين رقم 206 وهو أحد تانكات المستودعات الجنوبية التابعة لشركة الإسكندرية للبترول بمنطقة وادي القمر، وتم الدفع سيارات الحماية التابعة للبترول في بادئ الأمر حتى انتقلت القيادات الأمنية لموقع الحادث لمتابعة سرعة السيطرة على الحريق واتخاذ اللازم، كما تم التعزيز بسيارات الحماية المدنية، جرى خلالها التبريد حول مكان الحريق وعزل المنطقة التي اندلع بها.

    إعلان

    إعلان

    إعلان