في حادث "قطاري الإسكندرية".. "عبدالله" مفقود عقب وفاة 6 من أسرته بالشرقية

02:19 م الجمعة 18 أغسطس 2017

الشرقية – فاطمة الديب:

مازالت مآسي وآلام كارثة تصادم قطاري الإسكندرية، تتجدد يومًا بعد الآخر، وبرغم مرور أسبوع على الحادث المؤلم، إلا أن والدة "عبدالله سعيد عطية" من قرية "الغنيمية" بأبو كبير بمحافظة الشرقية، أكدت اختفاء نجلها في الحادث الأليم بالإسكندرية، الجمعة الماضية، والذي أودى بحياة شقيقته وأبنائها الثلاثة، واثنتين من بنات شقيق زوج نجلتها.

والدة "عبدالله"، قالت إنه ذهب لتوصيل الضحايا الست إلى الإسكندرية حيث يعيشون، وهم: "منى سعيد عطية سيف" 26 عامًا، ربة منزل، شقيقته، وأبنائها الثلاثة "لوجي سعيد عوض" 11 عامًا، و"جودي سعيد عوض" 9 سنوات، و"ياسين سعيد عوض" 4 سنوات، ونجلتي شقيق زوج شقيقته "بسملة السيد عوض" و"دنيا السيد عوض".

القرية في حداد وحزن منذ الحادث، ولا صوت يعلو فوق غضب الجميع من تجاهل المسئولين لأهل الضحايا في مصيبتهم، في ظل حضور كبار المسئولين بالمحافظة، لتقديم واجب العزاء في زوجة وكيل وزارة الأوقاف، وجنازة والدة وكيلة التموين، وعدم تذكره لضحايا القطار ولو بكلمه أو موقف يؤكد أنهم على قائمة اهتمامات المسئولين.

"الله يكون في عونهم والله.. الناس في مصيبة والست أم عبدالله هي وابنها الكبير إبراهيم في إسكندرية نفسهم يلاقوا عبدالله".. بهذه الكلمات استقبلنا "محمود عبدالغني" أحد أهالي القرية، واصفًا مأساة أسرة عبدالله، حينما حاولنا الاستسفار عنها.

"كان رايح يوصل أخته وعيالها علشان هي من إسكندرية وكانت جاية هنا يومين.. راحوا لقضاهم يا كبدي".. تقولها خالة "عبدالله" ناعيةً فقدانه ومصيبة رحيل شقيقته وأبنائها: "كان ولد ابن حلال ولسة في عز شبابه.. نفسنا نطمن عليه حي أو ميت يا ناس".

الطالب "عبدالله سعيد عطية" 19 عامًا، طالب أزهري في كلية الشريعة والقانون؛ يوضح أحمد شحاتة، نجل خالته لـ"مصراوي" أنهم بحثوا عنه طوال 7 أيام مضت دون التوصل إلى مكانه: "دورنا في كل حتة في إسكندرية.. حتى العزبة اللي حصلت فيها الحادثة روحناها وبرضه مش لاقيينه.. يا ريت حد من المسئولين يساعدنا".

"من حوالي 3 أيام عرفنا إن فيه جثتين مش عارفين هما مين.. رغم حزننا كان نفسنا نطمن على عبدالله حتى لو طلع واحد منهم، لكن لما روحنا هناك عرفنا إنه مش فيهم" يضيف أحمد: "حالة الجثث والوضع هناك صعب أوي.. دا حتى راس جثة منهم كانت واقعة على الأرض ومرمية ومحدش فكر يهتم بيها.. ملناش غير ربنا".

وتابع: "اللي شوفناه هناك صعب والله.. الجثث مرمية على الأرض وكأنهم مش بني أدمين.. اللي بيحصل لنا دا كتير وميرضيش ربنا، حرام نبقى في المصيبة دي ومحدش واقف معانا ولا حتى يساعدنا ولو بكلمة.. عاوزين حد يدلنا على مكانه ولا حتى جثته لو كان مات في الحادثة".

واصطدم قطاران بالقرب من محطة "خورشيد" على خط "القاهرة – الإسكندرية" ظهر الجمعة الماضية، فيما أوضحت هيئة السكك الحديدية، في بيان لها، أن القطار رقم 13 "إكسبريس القاهرة – الإسكندرية" اصطدم بمؤخرة القطار رقم 571 "بورسعيد – الإسكندرية"، ووصل عدد ضحايا الحادث إلى 42 وفاة، وإصابة 179 آخرين.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 113742

    عدد المصابين

  • 102103

    عدد المتعافين

  • 6573

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 58928190

    عدد المصابين

  • 40723134

    عدد المتعافين

  • 1392567

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي