الإعلام السوري والروسي ينفي سيطرة المعارضة على سراقب

11:01 ص الخميس 27 فبراير 2020
الإعلام السوري والروسي ينفي سيطرة المعارضة على سراقب

المعارضة السورية-أرشيفية

دمشق- (د ب أ):

نفت تقارير إعلامية سورية وروسية صحة أنباء عن سيطرة المعارضة السورية المدعومة من تركيا على مدينة سراقب الاستراتيجية بمحافظة إدلب شمال غربي سوريا.

وذكرت وكالة الأنباء الحكومية السورية (سانا) أن وحدات من الجيش تصدت "لهجوم كبير تشنه المجموعات الإرهابية المدعومة من النظام التركي على محور سراقب، وقضت على عشرات الإرهابيين".

كما نقل موقع "روسيا اليوم" عن مصدر عسكري روسي نفيه للتقارير التي تحدثت عن سيطرة فصائل المعارضة على سراقب، وقال المصدر إن "القوات الحكومية السورية نجحت في صد الهجمات التي نفذها المسلحون على مدينة سراقب. والمدينة تبقى تحت سيطرة الحكومة السورية بشكل كامل".

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان أفاد بأن قوات المعارضة سيطرت على مدينة سراقب بشكل كامل بعد اشتباكات عنيفة مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها.

وتقع سراقب على الطريق الذي يربط العاصمة دمشق بمحافظة حلب شمالي سورية.

وكانت القوات الحكومية استعادت السيطرة على سراقب في وقت سابق من الشهر الجاري في إطار عملياتها العسكرية واسعة النطاق في إدلب.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 1699

    عدد المصابين

  • 348

    عدد المتعافين

  • 118

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 1603330

    عدد المصابين

  • 355983

    عدد المتعافين

  • 95758

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان