الجيش الليبي: الأوروبيون يعلمون طرق نقل السلاح والمرتزقة إلى بلدنا

05:48 م الإثنين 17 فبراير 2020
الجيش الليبي: الأوروبيون يعلمون طرق نقل السلاح والمرتزقة إلى بلدنا

الجيش الوطني الليبي

وكالات:

أكد الجيش الوطني الليبي، بقيادة المشير خليفة حفتر، أن الاتحاد الأوروبي تدخل الآن، خوفًا من وصول عناصر إرهابية إلى أراضيه، ذلك على خلفية إعلان التكتل الأوروبي الموافقة على بعثة مراقبة حظر السلاح على ليبيا.

ووفقًا لشبكة "سكاي نيوز عربية"، أكد الجيش الليبي، أن عمليات تهريب السلاح إلى ليبيا مرصودة من قبل الأوروبيين.

وأوضح "الأوروبيون يعلمون تماما طرق نقل السلاح والمرتزقة إلى ليبيا".

يعتزم الاتحاد الأوروبي مراقبة حظر توريد أسلحة لليبيا مستقبلا عبر مهمة بحرية جديدة.

وقال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس اليوم الاثنين في بروكسل إن هناك اتفاقا مبدئيا حول مهمة جديدة للاتحاد الأوروبي،، وأضاف: "هذه المهمة سيكون لها أيضا عنصر بحري موجه إلى الطرق التي يسلكها الذين يجلبون أسلحة إلى ليبيا، أي في شرق البحر المتوسط".

وكان ماس دعا النمسا ودولا أخرى إلى عدم عرقلة إحراز تقدم في الرقابة على حظر توريد أسلحة لليبيا بسبب مخاوف متعلقة بسياسة الهجرة.

وقال ماس في وقت سابق اليوم خلال اجتماع مع نظرائه في الاتحاد الأوروبي ببروكسل: "الذين يفكرون في المقام الأول في قضايا الهجرة، يتعين عليهم أن يعلموا أنه لا يمكن حل مشكلات الهجرة إلا إذا لم تبق ليبيا دولة فاشلة".

وأكد ماس ضرورة أن يقدم الاتحاد الأوروبي إسهاما في المراقبة على حظر توريد أسلحة لليبيا، وقال: "ليس حاسما في ذلك ما إذا كانت هذه الإسهامات ستُقدم من البر أو الجو أو البحر. المهم هو أن نتمكن من مراقبة ما إذا كان يُجرى خرق الحظر عبر البر أو الجو أو البحر"، معربا عن أمله في أن يعي الجميع مسؤوليتهم تجاه ذلك.

تجدر الإشارة إلى أن الدول الأعضاء في الاتحاد على خلاف بشأن استئناف الدوريات البحرية في إطار العملية "صوفيا".

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 1450

    عدد المصابين

  • 276

    عدد المتعافين

  • 94

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 1414127

    عدد المصابين

  • 301166

    عدد المتعافين

  • 81217

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان