مفوضة حقوق الإنسان تنتقد سياسات الولايات المتحدة المتعلقة باللجوء

10:37 م الأربعاء 04 سبتمبر 2019
مفوضة حقوق الإنسان تنتقد سياسات الولايات المتحدة المتعلقة باللجوء

دونالد ترامب

نيويورك - (أ ش أ)

انتقدت المفوضة العليا لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة ميشيلي باشيلت، سياسة الولايات المتحدة المتعلقة باللجوء.

وذكر راديو "صوت أمريكا" في نشرته باللغة الانجليزية، اليوم الأربعاء، أن المسئولة الأممية اعتبرت أن الولايات المتحدة ربما خالفت القواعد الخاصة بالقانون الدولي لحقوق الإنسان، معربة عن عن تحفظها إزاء السياسة التي تنتهجها الإدارة الأمريكية للرئيس دونالد ترامب والتي تجبر طالبي اللجوء على الانتظار على الجانب المكسيكي من الحدود لحين البت في طلباتهم أمام القضاء الأمريكي.

وقالت باشيلت، إن الإجراءات التي تطبقها بعض الدول ومن بينها الولايات المتحدة تعرض طالبي اللجوء للخطر، مؤكدة أن الفصل التعسفي بين العائلات يمثل تدخلًا جائرًا ومخالفًا للقانون، كما أنه ينطوى على انتهاك خطير لحقوق الأطفال.

وأشارت المسئولة الأممية إلى أن احتجاز الأطفال التابعين لعائلات طالبي اللجوء لأكثر من 21 يومًا، يعد أمرًا مخالفًا للقانون، حيث تسمع عن بعض الحالات التي تضطر فيها هذه العائلات إلى الانتظار لمدة عامين قبيل فصل القضاء في طالباتها باللجوء للولايات المتحدة.

هذا المحتوى من

إعلان

إعلان

إعلان