"يا علي ودلتا وينج".. ماذا نعرف عن الأسلحة المُستخدمة في هجوم أرامكو؟

12:52 م الخميس 19 سبتمبر 2019
"يا علي ودلتا وينج".. ماذا نعرف عن الأسلحة المُستخدمة في هجوم أرامكو؟

الهجوم على منشآت أرامكو

كتبت- رنا أسامة:

كشفت المملكة العربية السعودية في مؤتمر صحفي عقده المتحدث باسم وزارة الدفاع العقيد تركي المالكي، مساء أمس الأربعاء، أن الهجوم الذي استهدف مُنشأتيّ النفط التابعتين لعملاق النفط السعودي- شركة أرامكو، تم باستخدام 18 طائرة مُسيّرة من طراز "دلتا- وينج"، و7 صواريخ كروز دقيقة من طراز "ياعلي".

وقال المالكي خلال المؤتمر إنه تم إطلاق هذه الأسلحة- التي أعلن في وقت سابق أنها إيرانية الصُنع- من الشمال وليس من اليمن، ما يدحض إعلان الحوثيين الذي تبنّوا المسؤولية عن الهجوم. كما أوضح أن الحوثيين لا يمتلكون هذه الأسلحة.

وأكّد المالكي أن السعودية تملك أدلة على تورّط إيران في الهجوم، مُعتبرًا أنه امتداد للهجوم الذي استهدف محطتي ضخ بترولية تابعتين لأرامكو بمحافظة الدوادمي ومحافظة عفيف في منطقة الرياض في مايو الماضي.. فماذا نعرف عن هذه الأسلحة؟

"يا علي"

1

أزاحت إيران الستار عن صاروخ كروز "يا علي" في مايو 2014.

ويُعد أول صاروخ "بري" من طراز كروز ينتجه الحرس الثوري الإيراني بمدى 700 كيلومتر، بحسب تصريح سابق لقائد القوات الجو فضائية العميد علي حاجي زادة.

يمكن أن ينطلق الصاروخ من منصات أرضية وساحلية وسفن وطائرات مقاتلة. وهو قادر على حمل رؤوس حربية تزن 200 كيلوجرام.

وصفته إيران بأنه "نقلة في إنجازات القوات الجو فضائية للبلاد"، بعد أن كانت صواريخ الكروز الإيرانية لا تتعدى 300 كيلومتر بحد أقصى.

في فبراير 2015، قال نائب وزير الدفاع الإيراني محمد إسلامي، إنه يمكن إطلاق "يا علي" من طائرات مقاتلة من طراز ميراج فقط، لكن الآن يمكن إطلاقه من كافة طائرات إيران المقاتلة.

وفي 2014، أعرب مسؤولون إسرائيليون عن مخاوفهم من وصول هذا الصاروخ إلى حماس وحزب الله، رغم أن مدى الصاروخ لا يُهدد إسرائيل، حسبما أوردت صحيفة "معاريف" في تقرير سابق وقتذاك.

وذكرت مجلة "جين ديفينس" المعنيّة بالشؤون العسكرية، يحتوي "يا علي" على مُحرك نفّاث من طراز "Toloue-4 turbojet".

وتعمل إيران حاليًا على تطوير نسخ جديدة من هذا الصاروخ.

"دلتا وينج"

2

طائرة مُسيّرة مجنحة ثلاثية الشكل تُشبه بطائرات "ميج 21". سُميت بهذا الاسم تيمنا بحرف "دلتا" اليوناني، وفق قناة "الحرة" الأمريكية.

لها مزايا هيكلية فريدة وخصائص ديناميكية هوائية، تجعلها تتسم بالسرعة الجامحة وخفة الحركة.

كما تتسم بحجم داخلي أكبر لتخزين الوقود، دون الحاجة لزيادة كبيرة في قوة السحب.

وأيضا تتسم هذه الطائرات بنظام متقدم لتحديد المواقع. ولإيران عدة أنواع منها، مثل صاعقة.

وتزعم إيران أن هذه الطائرة هي تقليد لطائرة "US RQ-170 سنتينل" الأمريكية.

إعلان

إعلان