رئيس الوزراء الباكستاني يقود مسيرة مناهضة للهند بكشمير

04:56 م الجمعة 13 سبتمبر 2019
رئيس الوزراء الباكستاني يقود مسيرة مناهضة للهند بكشمير

رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان

إسلام أباد - (د ب أ):

قاد رئيس الوزراء الباكستاني، اليوم الجمعة، عمران خان مسيرة في الشطر الذي تسيطر عليه باكستان من كشمير لإدانة قرار أصدرته الهند الشهر الماضي لتجريد المنطقة من الحكم الذاتي.

وشارك عشرات الآلاف في المسيرة في أكبر احتجاج حتى الآن بعد خطوة نيودلهي لضم كشمير الهندية في الخامس من أغسطس.

وأدان خان الإغلاق الأمني للوادي الذي يقع في الهيمالايا، حيث تم قطع خدمات الإنترنت والهاتف جزئيا لأكثر من شهر، كما تم فرض قيود على تحركات السكان.

ووصف خان نظيره الهندي ناريندرا مودي "بالجبان" لمهاجمة نساء وأطفال في كشمير.

وتم تنظيم الاحتجاج بعد يوم من مقتل أحد جنوده في تبادل لإطلاق النار مع قوات هندية في إقليم كشمير، وفقا لما أعلن الجيش الباكستاني.

ووقع تبادل إطلاق النار ليلة الجمعة عبر خط السيطرة، الخط الفعلي للحدود الذي يقسم الوادي الذي يقع في الهيمالايا إلى جزأين تسيطر عليهما الدولتان.

وتدعي كل من الدولتين سيادتها على الإقليم، وهو ما كان سببا في اندلاع ثلاث حروب بينهما منذ استقلالهما عن بريطانيا في عام 1947، اثنتان منها بسبب كشمير.

وتزايدت المناوشات على الحدود بين الدولتين منذ جردت الحكومة الهندية الشهر الماضي القسم الهندي من كشمير من وضعه الخاص، حيث كان يتمتع بحكم شبه ذاتي، وقد أغضبت هذه الخطوة باكستان.

وردت باكستان بخفض مستوى العلاقات الدبلوماسية مع الهند، وعلقت التبادل التجاري الثنائي معها، وأوقفت خدمات النقل عبر الحدود.

وقال وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي في وقت سابق الأسبوع الجاري إن اسلام أباد تخشي من أن يؤدي التوتر إلى اندلاع "حرب عرضية" مع الهند في الوقت الذي دعا فيه المجتمع الدولي إلى التدخل.

إعلان

إعلان