بعد شائعة بانفجار نووي.. موسكو تعترف: طبيب روسي يحمل آثار إشعاع

10:52 م الجمعة 23 أغسطس 2019
بعد شائعة بانفجار نووي.. موسكو تعترف: طبيب روسي يحمل آثار إشعاع

أرشيفية

القاهرة – مصراوي:

أعلنت روسيا، أن أحد الأطباء الذين تم فحصهم بعد الانفجار الذي وقع في قاعدة بحرية عسكرية 8 أغسطس الجاري، وجد أنه يحمل آثار إشعاع.

وقال مسؤولون روس، في تصريحات نقلتها شبكة "سكاي نيوز عربية"، إن مستويات الإشعاع في منطقة سيفيرودفينسك المجاورة لـ"نيونوكسا"، التي وقع بها الانفجار، وأدى إلى مقتل عاملين و5 مهندسيين نوويين وإصابة 6 آخرين، زادت بها مستويات الإشعاع.

وبرغم زيادة الإشعاع، أعلنت السلطات الروسية أن تلك المستويات لا تمثل أي خطر على المدنيين أو العسكريين.

وقلل دميتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين من أهمية التقارير، مشككا في مصداقية مصادر مجهولة، وقال أيضا إن "قوى بعينها" لم يسمها يمكن أن تكون مهتمة بنشر مزاعم كاذبة بشأن تهديدات إشعاعية.

وتذكّر البيانات المتغيرة والمتضاربة للمسؤولين الروس، بالمحاولات السوفيتية للتغطية على انفجار وقع في 1986 واندلاع النيران في محطة الطاقة تشيرنوبل بأوكرانيا، وهي أسوأ كارثة نووية في العالم.

إعلان

إعلان

إعلان