فرنسا وألمانيا تدعوان إلى إنهاء أعمال العنف في هونج كونج

11:02 م الأربعاء 14 أغسطس 2019
فرنسا وألمانيا تدعوان إلى إنهاء أعمال العنف في هونج كونج

سيطر المتظاهرون على مناطق بمطار هونج كونج (10)

برلين - باريس - (أ ش أ)

دعت ألمانيا وفرنسا إلى استئناف الحوار والحل السلمي للاضطرابات الراهنة في هونج كونج.

فقد دعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، اليوم الأربعاء، إلى التوصل لحل سلمي في هونج كونج، مشددة على ضرورة بذل كل جهد ممكن من أجل الحد من أعمال العنف وبحث إمكانيات الحل في إطار من الحوار للأوضاع الراهنة.

وذكرت شبكة "أيه بي سي نيوز" الإخبارية الأمريكية أن ميركل قالت - في تصريحات أدلت بها للصحفيين في برلين - إن أي حوار في هونج كونج ينبغي أن يقوم على القانون الأساسي الصادر عام 1997 والذي يضمن للسكان قدرا أكبر من الحريات بالمقارنة بتلك المطبقة في البر الرئيسي الصيني".

وأشارت ميركل إلى أن الحريات - التي تشمل حرية التعبير وسيادة القانون - تعتبر من التقاليد الطويلة في هونج كونج.

كما أكد وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان، أن بلاده تتابع - عن كثب – مع شركائها الأوربيين المظاهرات التي تشهدها هونج كونج حاليا، وتطالب جميع الأطراف خاصة سلطات هونج كونج ضرورة استئناف الحوار من اجل إنهاء أعمال العنف هناك.

وأوضح لودريان - في بيان أصدره بهذا الصدد - أن قانون هونج كونج ومبدأ دولة واحدة ونظامين يوفران الضمانات لسكان هونج كونج ورفاهيتها الاقتصادية.

وقال الوزير الفرنسي إن استئناف المحادثات من شأنه أن يؤدي إلى تحقيق نتائج سلمية للازمة المرتبطة بالمظاهرات المؤيدة للديمقراطية في هونج كونج.

هذا المحتوى من

إعلان

إعلان

إعلان