"أذن البحر المُبخّر".. تعرّف على "منيو" غداء بن سلمان في سول

12:07 م الخميس 27 يونيو 2019
 "أذن البحر المُبخّر".. تعرّف على "منيو" غداء بن سلمان في سول

الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي

كتبت- رنا أسامة:

تضمّنت قائمة الطعام على مأدبة الغداء الرسمية التي أُقيمت على شرف ولي العهد السعودي بالقصر الأزرق الرئاسي، عددًا من الأطباق الشعبية في كوريا الجنوبية، وأبرزها طبق "أذن البحر المُبخّر" المكوّن من (أرز وأذن بحر وصلصة صويا) وعادةً ما يُقدّم إلى المرضى كمُهدئ طبيعي.

كما شملت قائمة الطعام التي قُدّمت باللغتين العربية والكورية، أمس الأربعاء، إلى الأمير محمد بن سلمان والوفد المُرافق له، طبق الـ"بيبمباب" وهو عبارة عن (خليط من الخضروات الجبليّة) مع حساء القصر الملكي (وهو خليط من الخضروات مع المعكرونة المُعدّة بنشاء البطاطس)، بحسب صحيفة "عُكاظ" السعودية.

فضلًا عن لحم ضلوع البقر المشوي (شرائح لحم البقر المشوي المُتبّل بالبصل وصلصة الصويا)، وسلطة لحم السلطعون (تتكوّن من سلطعون وأرز وأعشاب متنوعة)، وحساء مصنوع من 5 أنواع من الحبوب.

أما قائمة الحلويات فشملت آيس كريم التمر، والفواكه الطازجة مع البقلاوة، إضافة إلى الشاي التقليدي الكوري ويُعرف باسم "أوميجا"، وله 5 نكهات تتنوع ما بين الحامض والحلو والمالح والحار

​وحضر مأدبة غداء في البيت الأزرق رؤساء الشركات الكبرى في كوريا الجنوبية بما فيها "ساموسنج"، و"هيونداي"، و"إل جي"، ومجموعة "إس كيه".

يأتي ذلك خلال زيارة لمدة يومين يُجريها بن سلمان إلى كوريا الجنوبية؛ تلبية لدعوة قدّمها له من الرئيس مون جيه- إن، بحسب وكالة أنباء يونهاب.

وأجرى بن سلمان محادثات مع المسؤولين الكوريين حول عدد القضايا ذات الاهتمام المشترك، كما حضر توقيع مذكرات تفاهم بين البلدين، وعدد من الاتفاقيات التجارية والاستثمارية والثقافية بين الجانبين.

وتُعد هذه أول زيارة لولي عهد سعودي لكوريا الجنوبية منذ عام 1998، حينما أجرى ولي العهد آنذاك عبدالله بن عبد العزيز آل سعود زيارة إلى البلاد.

وبدأت العلاقات السعودية الكورية عام 1962، وأخذت تتطوّر حتى افتُتِحت سفارة لكوريا الجنوبية في مدينة جدة عام 1972، ثم أخذت العلاقات بين البلدين مسارًا مُتناميًا عبر قنوات دبلوماسية.

وتعتبر السعودية أكبر شريك تجاري لكوريا الجنوبية في الشرق الأوسط، والمزوّد الأول لها بالنفط الخام، فيما تُصدر كوريا لها سلعًا ومنتجات مختلفة، مثل المواد الصناعية والسيارات والأنسجة وغيرها.

إعلان

إعلان

إعلان