أول تعليق من القيادي السوداني المُعارض ياسر عرمان بعد إطلاق سراحه

10:08 ص الثلاثاء 11 يونيو 2019
أول تعليق من القيادي السوداني المُعارض ياسر عرمان بعد إطلاق سراحه

ياسر عرمان

الخرطوم- (أ ف ب):

صرح نائب رئيس الحركة الشعبية في السودان، ياسر عرمان، أنه تم إرغامه مع قياديين آخرين في الحركة، على الذهاب إلى جنوب السودان وذلك بعد ساعات من إعلان الإعلام الرسمي السوداني الإفراج عنهم.

وقال القيادي السوداني المُعارض لوكالة الأنباء الفرنسية في أحد فنادق جوبا: "جئت مع الرفيقين إسماعيل خميس جلاب ومبارك أردول. والشيء الوحيد الذي يمكنني قوله هو أنني أبعدت رغم إرادتي".

وكان التلفزيون الرسمي السوداني قد أفاد بأن السلطات أفرجت عن القياديين المعارضين الثلاثة الذين ينتمون إلى حركة كانت تقاتل نظام الرئيس المعزول عُمر البشير في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق أساسا، ثم انضمت إلى حركة الاحتجاج ضده، ثم ضد المجلس العسكري الحاكم.

هذا المحتوى من

إعلان

إعلان

إعلان