• بالصور.. إيران تغرق في مياه الفيضانات

    11:55 ص السبت 06 أبريل 2019

    كتبت – إيمان محمود:

    على مدى أسبوعين، شهدت إيران فيضانات غير مسبوقة في تاريخها الحديث، غمرت مناطق واسعة من البلاد التي بات أهلها يعيشون في ترقب مستمر لمنسوب المياه الذي يهدد حياتهم.

    وتضررت حوالي 1900 مدينة وقرية إيرانية بعد هطول أمطار غزيرة بشكل استثنائي منذ 19 مارس، تلتها موجة ثانية اجتاحت غرب البلاد وجنوب غربها في 25 مارس، ثم موجة ثالثة في 1 أبريل الجاري، بعد هطول الأمطار كثيفة مرة أخرى، والتي من المتوقع أن تستمر اليوم.

    راح ضحية الفيضانات 70 قتيلاً و791 جريح، 45 منهم ما زالوا يُعالجون في المستشفيات، والعدد مُرشح للزيادة لعدم انتهاء الكارثة، حسب التقارير الإعلامية الإيرانية.

    وكانت أكثر المناطق تضررًا هي محافظة فارس الواقعة في جنوب غرب البلاد، حيث بلغ عدد القتلى فيها 23 شخصًا.

    وتحركت إيران اليوم السبت، لإخلاء المزيد من البلدات والقرى المهددة بالفيضانات بعد الحديث عن هطول المزيد من الأمطار خلال الساعات القادمة في جنوب غربي البلاد.

    ونقل العديد من سكان منطقة سوسنكرد، البالغ عددهم حوالي 50 ألف نسمة، وسكان 5 بلدات أخرى في مقاطعة خوزستان الجنوبية الغربية الغنية بالنفط، نقلوا إلى مناطق أكثر أمنًا، تزامنا مع تصريف مياه السدود النهرية الرئيسية.

    وقال حاكم المقاطعة غلام رضا شرياتي: "صدر أمر بالإخلاء، ونحن نوصي النساء والأطفال بالمغادرة، لكننا نطلب من الرجال والشباب البقاء ومساعدتنا في جهود الإنقاذ"، حسبما نقل التليفزيون الإيراني.

    كما ذكر التلفزيون أنه تم إخلاء 7 قرى أخرى مهددة بالانهيارات الأرضية في مقاطعة لورستان المجاورة.

    وأكدت الحكومة الإيرانية أنها نشرت المزيد من الوحدات الطبية المتنقلة في المقاطعات الجنوبية. وتم نقل حوالي 1000 شخص جوا بواسطة طائرات الهليكوبتر الطارئة إلى بر الأمان في الأيام الأخيرة.

    من جهتها، قالت وزارة الخارجية الفرنسية إن باريس سترسل جوا 12 طنا من المساعدات الإنسانية، تشمل 112 مضخة مياه، إلى المناطق التي ضربتها الفيضانات في إيران.

    كما أعلنت السفارة الكويتية في طهران عن إرسال أول شحنة مساعدات إلى إيران، بأمر من أمير البلاد، تشمل 40 طنا من المواد الغذائية والطبية.

    إعلان

    إعلان

    إعلان