مسؤول أمريكي: البنية المالية لداعش تعرضت لضربة شديدة في السنوات الأخيرة

09:27 م الأربعاء 17 أبريل 2019
مسؤول أمريكي: البنية المالية لداعش تعرضت لضربة شديدة في السنوات الأخيرة

مارشال بيلينجسلي

المنامة - (د ب أ)

قال مساعد وزير الخزانة الأمريكي لشؤون مكافحة تمويل الإرهاب مارشال بيلينجسلي، اليوم الأربعاء، إن البنية الأساسية المالية لتنظيم داعش قد تعرضت لضربة شديدة خلال السنوات الأخيرة.

جاءت تصريحات بيلينجسلي عقب اختتام أعمال الاجتماع ال 11 للمجموعة المعنية بمكافحة تمويل داعش الذي استمر ليومين في العاصمة البحرينية المنامة.

وقال مساعد وزير الخزانة الأمريكي في تصريحات للصحفيين إن جهود التحالف ساهمت في تجفيف مصادر تمويل التنظيم الإرهابي بشكل كبير.

وأضاف بيلينجسلي: "إن الطريقتين الرئيستين اللتين اتبعها التنظيم في جمع إيراداته في الماضي كانتا من خلال إنتاج النفط ومن خلال الابتزاز من السكان الذين تعرضوا لمعاملة وحشية وأعمال تعذيب في سورية والعراق، وهو ليس بإمكانه فعل ذلك الآن".

وتابع بيلينجسلي قائلا إن التنظيم ليس لديه إمكانية الوصول للنفط، ولا السيطرة على هؤلاء السكان، وليس لديه أي أرض متبقية لإعلان ما يسمى بدولة الخلافة، التي قال إنها "ماتت".

وفي عام 2014، بلغ تنظيم داعش ذروة قوته عندما بدأ الاستيلاء على أجزاء شاسعة من العراق وسورية وأنشأ ما اطلق عليها" دولة الخلافة". وفقد التنظيم السيطرة على جميع الأراضي في كلا البلدين، لكن مسلحيه يواصلون شن هجمات.

واستطرد بيلينجسلي قائلا إن اجتماع المنامة ناقش شركات الخدمات المالية باعتبارها أحد العناصر الخطرة التي يستخدمها التنظيم المتطرف لنقل الأموال على مستوى العالم.

ونوه بيلينجسلي إلى أن المجموعة المعنية بمكافحة تمويل داعش ناقشت كيف أن بعض الخدمات المالية "غير مسجلة بشكل صحيح وبالتالي لا تخضع بالضرورة للوعي والإشراف الفوريين للسلطات".

واختتم مساعد وزير الخزانة الأمريكي تصريحاته قائلا إنه في حالات أخرى بها تسجيل للخدمات المالية، قد يكون هناك "أفراد متواطئون يسهلون حركة الأموال".

إعلان

إعلان

إعلان