بريطانيا تترقب أسبوعا من الاقتراعات على بدائل بريكست

11:10 م الجمعة 22 مارس 2019
 بريطانيا تترقب أسبوعا من الاقتراعات على بدائل بريكست

بريطانيا

لندن (د ب أ)

قال نواب بريطانيون اليوم الجمعة، إنهم يتوقعون سلسلة من عمليات التصويت الاسترشادية الأسبوع المقبل بشأن بدائل لاتفاق الانسحاب من الاتحاد الأوروبي، الذي وافقت عليه رئيسة الوزراء المحافظة تيريزا ماي.

وتقدم ماي اقتراحا يوم الإثنين بشأن عملية الخروج "بريكست"، بعدما وافق قادة الاتحاد الأوروبي في وقت متأخر من يوم أمس الخميس على تمديد موعد الخروج حتى يوم الثاني والعشرين من مايو، إذا ما تمت الموافقة على اتفاق الانسحاب من قبل البرلمان البريطاني الأسبوع المقبل.

وفي حال عدم الموافقة، اتفق القادة الأوروبيون على تمديد موعد الخروج حتى يوم الثاني عشر من أبريل، مطالبين لندن بأن "تحدد طريقا ستمضي فيه قبل هذا التاريخ".

كما من المتوقع أن تطلب ماي إجراء عملية تصويت ثالثة بشأن اتفاق بريكست، على الرغم من رفض البرلمان له مرتين وبفارق كبير.

وقال جريج هاندس نائب البرلمان المحافظ ووزير سابق بحكومة ماي لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" إنه "إذا لم يتمتع (الاتفاق) بدعم البرلمان، فحينئذ ستقوم الحكومة بتسهيل قدرة للبرلمان للتعبير عن أغلبية بشأن ما ستتم الموافقة عليه".

وذكر جريمي كوربين زعيم حزب العمال المعارض لهيئة الإذاعة أن البرلمان يمكن أن يجري عمليات تصويت استرشادية يوم الأربعاء المقبل "بطريقة واعدة حول المأزق".

من ناحية أخرى، عبرت حملة "صوت الشعب" من أجل إجراء تصويت ثان بشأن بريكست عن أملها في اجتذاب أكثر من 700 ألف شخص للمشاركة في مسيرة تخترق وسط العاصمة البريطانية لندن غدا السبت، حسبما قال منظمون لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ).

وقال عمدة لندن صديق خان من حزب العمال المعارض في تغريدة على تويتر: "نحن الآن على بعد أيام من السقوط من حافة هاوية مع عواقب كارثية ...لقد طفح الكيل".

وقال خان "سوف أقوم بمسيرة غدا (السبت) مع المواطنين من كل ركن من أركان بلادنا، للمطالبة بأن يكون للشعب البريطاني الكلمة النهائية بشأن بريكست".

وقالت زعيمة الحزب الوطني الاسكتلندي نيكولا ستيرجن إنها ستكون "فخورة لإلقاء كلمة" في المسيرة.

وترفض ماي مرارا وتكرارا دعوات بتنظيم استفتاء ثان على الرغم من أن البرلمان حتى الآن يعجز عن الموافقة على اتفاق كي تخرج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

إعلان

إعلان

إعلان