كيف علق الوليد بن طلال على مقتل خاشقجي واستهداف "بن سلمان"؟

10:40 م الإثنين 18 مارس 2019
كيف علق الوليد بن طلال على مقتل خاشقجي واستهداف "بن سلمان"؟

الأمير الوليد بن طلال

القاهرة – مصراوي:

قال الوليد بن طلال إن جمال خاشقجي كان صديقًا له وتوطدت الصداقة حينما كان رئيسًا لتحرير إحدى الصحف السعودية وأجرى مقابلة صحفية معه.

واعتبر الأمير السعودي أن ما حدث لخاشقجي "جريمة نكراء لا يقبلها دين ولا عقل"، مضيفًا أنها كانت "كارثة استخباراتية على وزن ثقيل".

كما أشار إلى أن كله ثقة في القضاء السعودي من أجل الوصول إلى العدالة، محذرا من تسييس القضية.

واعتبر أن تسييس القضية في الغرب لسببين هما أن خاشقجي قتل في أكتوبر وهو شهر الانتخابات الأمريكية، والإعلام الغربي اليساري مثل نيويورك تايمز وسي إن إن وغيرهم المعادين للرئيس الأمريكي، واستغلوها من أجل استهداف ترامب بضرب حليفه الأمير محمد بن سلمان.

وأشار أن السبب الثاني هو التغير الكبير في السعودية بمجالات مختلفة جذرية في عهد الأمير محمد بن سلمان، مضيفًا أنهم لا يريدون تغيير السعودية ونقلها إلى مكانة كبيرة. وتابع: "كنا بالسعودية نائمين وكنا أقوياء، فما بالك لو تصحى".

وأعلن النائب العام السعودي، في أكتوبر الماضي، أن التحقيقات أظهرت وفاة الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل القنصلية السعودية في إسطنبول، وأكدت النيابة العامة أن تحقيقاتها في هذه القضية مستمرة مع الموقوفين على ذمة القضية والبالغ عددهم 18 شخصًا جميعهم من الجنسية السعودية، تمهيدًا للوصول إلى كافة الحقائق وإعلانها، ومحاسبة جميع المتورطين في هذه القضية وتقديمهم للعدالة.

وعلى خلفية الواقعة، أعفى العاهل السعودي سلمان بن عبدالعزيز، مسؤولين بارزين بينهم نائب رئيس الاستخبارات أحمد عسيري، والمستشار بالديوان الملكي، سعود بن عبدالله القحطاني، وتشكيل لجنة برئاسة ولي العهد محمد بن سلمان، لإعادة هيكلة الاستخبارات العامة.

إعلان

إعلان

إعلان