• وفاة عارضة الأزياء المغربية إيمان فاضل "قد تكون جريمة قتل"

    03:14 ص الأحد 17 مارس 2019
    وفاة عارضة الأزياء المغربية إيمان فاضل "قد تكون جريمة قتل"

    العارضة المغربية إيمان فاضل كانت تكتب كتابا حول تج

    بي بي سي

    قال قضاة في إيطاليا إن وفاة عارضة أزياء مغربية كانت ضيفة منتظمة في حفلات الجنس التي أقامها رئيس الوزراء الإيطالي السابق سيلفيو برلسكوني قد تكون ناجمة عن جريمة قتل محتملة.

    وقد توفيت إيمان فاضل، البالغة 33 سنة، في مستشفى ميلانو في 1 مارس الجاري، بعد شهر من إصابتها بألم في المعدة.

    وأخبرت أصدقاءها ومحاميها حينها أنها قد تسممت.

    وكانت إيمان أدلت بشهادتها كشاهدة رئيسية في محاكمة برلسكوني عام 2012، الذي اتُهم بمارسة الجنس المأجور مع مومس دون السن القانونية.

    وأدين برلسكوني في البداية ولكن قُضي ببراءته بعد ذلك في جلسة الاستئناف. ثم أدين لاحقا بتهمة الاحتيال الضريبي وحُكم عليه بتنفيذ الخدمة الاجتماعية.

    وقال كبير المدعين في ميلانو فرانشيسكو جريكو لوكالة رويترز للأنباء إن هناك "العديد من الحالات المرضية" في السجلات الطبية لإيمان فاضل.

    كما أضاف "لم يحدد الأطباء على وجه اليقين أي أمراض يمكن أن تفسر الوفاة."

    وأشارت تقارير لصحيفة إيطالية أن إيمان كانت تكتب كتابا عن تجاربها، وحصل قضاة التحقيق في وفاتها على نسخة من ذلك الكتاب بخط يدها.

    وأدت الادعاءات ضد برلسكوني بإقامة حفلات ماجنة في فيلته الخاصة إلى تشويه سمعته.

    وفي أكتوبر 2010، اتضح أن برلسكوني قد اتصل بمركز للشرطة وطلب إطلاق سراح فتاة تبلغ من العمر 17 عاما، تدعى كريمة "روبي" المحروقي.

    وكانت الفتاة محتجزة بتهمة السرقة وقيل إنها حضرت ما يسمى بحفلات "البونغا بونغا" الماجنة التي كان يقيمها برلسكوني.

    وفي يونيو2013، أدين برلسكوني بدفع أجر لها مقابل ممارسة الجنس وإساءة استخدام السلطة، لكن القضية نقضت في نهاية المطاف في عام 2014.

    ولطالما قال برلسكوني إنه "ليس قديسا"، لكنه يرفض بشدة الادعاءات بدفع المال مقابل ممارسة الجنس مع امرأة، ويقول "لم أفهم أبدا كيف يمكن أن تشعر بالرضا عندما تفوتك متعة الغزو".

    هذا المحتوى من

    إعلان

    إعلان

    إعلان