وزيرة الخارجية الكندية تشارك في اجتماع مجموعة ليما حول فنزويلا الاثنين المقبل

01:52 ص السبت 23 فبراير 2019
 وزيرة الخارجية الكندية تشارك في اجتماع مجموعة ليما حول فنزويلا الاثنين المقبل

وزيرة الخارجية الكندية، كريستيا فريلاند

أوتاوا - أ ش أ

أعلنت وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند، إنها ستحضر الإجتماع الوزاري لمجموعة ليما بشأن الأزمة في فنزويلا، والذي سيعقد في العاصمة الكولومبية بوجوتا، الاثنين المقبل.

يأتي ذلك في أعقاب الإجتماع الذي عقد لمجموعة ليما في مدينة أوتاوا الكندية يوم الرابع من فبراير الجاري.

وذكر بيان صادر من الخارجية الكندية، أنه ذلك سيكون "أول اجتماع يضم ممثلين عن حكومة فنزويلا المؤقتة، بقيادة الرئيس المؤقت خوان جوايدو، بوصفهم مشاركين كاملين في مجموعة ليما."

وسوف ينضمون إلى ممثلين من دول مجموعة ليما الأخرى لمناقشة الوضع السياسي والاقتصادي والأزمة الإنسانية المتفاقمة التي تسيطر على فنزويلا.

ومع تزايد أعداد الفنزويليين الذين هم في حاجة ماسة إلى المساعدة والعشرات من الفرار من البلاد، سيركز الاجتماع على الحاجة إلى وصول المساعدات الإنسانية بشكل كامل وبدون معوقات.

وقالت الوزيرة الكندية: "على مدى العامين الماضيين، كان العالم يراقب بقلق كبير حيث إن فنزويلا، تحت حكم نيكولاس مادورو، قد انحدرت إلى الفوضى. طوال هذا كله، كان المجتمع الدولي يدافع عن حقوق الفنزويليين. وسيعتمد اجتماع مجموعة ليما يوم الاثنين على العمل الهام الذي تقوم به كندا مع شركائها في مجموعة ليما لدعم شعب فنزويلا في كفاحهم من أجل الحرية والديمقراطية ".

هذا المحتوى من

إعلان

إعلان

إعلان