نائب ترامب: إيران راعية الإرهاب الأولى في العالم

05:41 م الخميس 14 فبراير 2019
نائب ترامب: إيران راعية الإرهاب الأولى في العالم

نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس

وارسو (د ب أ)

قال نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، اليوم الخميس، إنه يتعين على الاتحاد الأوروبي وقف جهوده التي "تفتقر للحكمة" للالتفاف على العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران.

ودشنت ألمانيا وفرنسا وبريطانيا الشهر الماضي آلية مالية لمساعدة الشركات الأوروبية التي لها مصالح تجارية مع إيران، في تجنب العقوبات الأمريكية.

وقال بنس في كلمة له على هامش مؤتمر أمن الشرق الأوسط المنعقد في وارسو: "إنهم يطلقون على هذه الخطة "آلية الأغراض الخاصة"، في إشارة إلى اسم المبادرة الأوروبية.

وأضاف: "نحن نطلق عليها محاولة لكسر العقوبات الأمريكية ضد النظام الثوري القاتل في إيران. ونصفها بالخطوة التي تفتقر للحكمة، والتي تعزز قوة إيران فقط، وتضعف الاتحاد الأوروبي وتزيد المسافة بين أوروبا وأمريكا".

وطالب بنس الاتحاد الأوروبي بتغير مساره وأن يحذو حذو الولايات المتحدة في الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران، الذي تم التوصل إليه في عام 2015.

وقال نائب الرئيس الأمريكي:"من أجل السلام والأمن والاستقرار وحقوق الانسان في الشرق الأوسط، حان الوقت لكي يقف شركاؤنا الأوروبيون معنا، ومع الشعب الإيراني ومع حلفائنا وأصدقائنا في المنطقة، في رفضنا للاتفاق النووي الإيراني".

ووصف بنس إيران بأنها التهديد الأكبر لمستقبل الشرق الأوسط، مضيفا أن الجمهورية الإسلامية هي "الراعي الأول للإرهاب في العالم".

وقال: "هناك إجماع على أن الاتفاق النووي جعل إيران أكثر عنفا".

إعلان

إعلان

إعلان