• تركيا: لا نخشى التهديدات ... وترامب يخضع لضغوط من أجهزته الأمنية

    02:01 م الإثنين 14 يناير 2019
    تركيا: لا نخشى التهديدات ... وترامب يخضع لضغوط من أجهزته الأمنية

    وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو

    أنقرة - (د ب أ): 

    قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو اليوم الاثنين إنه بلاده لا تخشى التهديدات، وذلك بعد تهديد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتدمير اقتصاد تركيا إذا ما استهدفت المسلحين الأكراد في سوريا.

    ونقلت وكالة أنباء "الأناضول" التركية عن تشاووش أوغلو القول :"أبلغنا واشنطن بأن تركيا لا تهاب أي تهديد، ولا يمكن بلوغ الغايات عبر التهديدات الاقتصادية".

    وتابع تشاووش أوغلو بالقول :"الشركاء الاستراتيجيون لا يتحدثون عبر وسائل التواصل الاجتماعي".

    وأشار إلى أن اقتراح واشنطن إنشاء "منطقة آمنة"، شمالي سوريا، جاء بعد رؤيتها عزم وإصرار تركيا، لافتا في هذا السياق إلى عدم معارضة أنقرة لهذه الخطوة مبدئيا.

    واعتبر أن ترامب "يتعرض لضغوط من أجهزته الأمنية منذ إعلانه عن قرار الانسحاب من سوريا".

    وحث تشاووش أوغلو الإدارة الأمريكية على عدم المساواة بين "وحدات حماية الشعب" الكردية والأكراد.

    كان المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، قال في وقت سابق اليوم إن بلاده تتوقع من الولايات المتحدة احترام الشراكة الاستراتيجية بينهما، وذلك تعقيبا على التهديد الأمريكي.

    وتابع قالن "لا يوجد فارق بين داعش وحزب العمال الكردستاني وحزب الاتحاد الديمقراطي ووحدات حماية الشعب. سنستمر في محاربتهم جميعا".

    وكان ترامب هدد تركيا، عبر تويتر، بالقول:"سندمر تركيا اقتصاديا إذا ضربت الأكراد". واقترح أيضا إنشاء "منطقة آمنة لمسافة 20 ميلا".

    وتابع ترامب:"وبالمثل، لا نريد من الأكراد استفزاز تركيا".

    تجدر الإشارة إلى أن إعلان ترامب الشهر الماضي سحب قوات بلاده من سوريا أثار مخاوف بشأن مصير المسلحين الأكراد الذين تعاونت معهم الولايات المتحدة في محاربة تنظيم داعش في سوريا، وخاصة في ظل تهديد تركيا بشن عملية عسكرية في مناطق بشمال سورية يسيطر عليها المسلحون الأكراد.

    إعلان

    إعلان

    إعلان