• كييف: السفن التي احتجزتها روسيا كانت تحمل قوات خاصة أوكرانية

    03:58 م الثلاثاء 27 نوفمبر 2018
    كييف: السفن التي احتجزتها روسيا كانت تحمل قوات خاصة أوكرانية

    البحرية الروسية

    كييف - (د ب أ):

    أكدت أوكرانيا اليوم الثلاثاء أن ضباطا من القوات الخاصة كانوا على متن السفن التابعة للبحرية الأوكرانية التي احتجزها خفر السواحل الروسي في اشتباك وقع مطلع هذا الأسبوع في مضيق كيرتش بالقرب من منطقة القرم المتنازع عليها.

    وكان الضباط يعملون في جهاز الأمن التابع لإدارة مكافحة التجسس الأوكرانية ،حسبما ذكر الجهاز في بيان.

    وجاء في البيان أنه :"خلال أكثر من أربع سنوات من العدوان الروسي ، كان ضباط إدارة مكافحة التجسس العسكرية الأوكرانية /يعملون جنبا إلى جنب/ على خط الجبهة مع زملائهم الجنود في القوات المسلحة الأوكرانية والحرس الوطني وسلاح الحدود".

    وقال الجهاز إنه اتخذ :"جميع الإجراءات الضرورية ضمن نطاق مسؤولياته لإطلاق سراح الأسرى الأوكرانيين وإعادتهم إلى عائلاتهم".

    واحتجز خفر السواحل الروسي أكثر من 20 فردا من القوات الأوكرانية كانوا على متن سفن تابعة للبحرية تقول روسيا إنها دخلت بشكل غير قانوني مياهها الإقليمية. وتعتبر أوكرانيا شبه جزيرة القرم أرضا تابعة لها.

    وكانت روسيا قد احتلت ثم ضمت شبه جزيرة القرم عبر استفتاء مثير للجدل على المستوى الدولي منذ أربعة أعوام ، ردا على إطاحة أوكرانيا برئيسها المدعوم من روسيا في محاولة للتقرب إلى الغرب.

    وأشار المبعوث الروسي لدى مجلس الأمن الدولي ،نائب المندوب الدائم ديميتري بوليانسكي، خلال اجتماع طارئ للمجلس أمس الاثنين إلى أنه تم تكليف أفراد من القوات الخاصة الأوكرانية بإثارة رد عسكري روسي في مضيق كيرتش.

    وقال بوليانسكي في تصريحات نقلتها وكالة تاس الروسية الرسمية للأنباء :"على متن إحدى السفن ، كان يوجد موظفان في جهاز الأمن الأوكراني اعترفا بأنهما كانا في مهمة خاصة ، لتنفيذ مثل هذه الأعمال"، مؤكدا ما قالته الحكومة الروسية حول أن الحادث كان استفزازا.

    إعلان

    إعلان

    إعلان