• ولاية أمريكية تدرس منع التدخين تحت سن الـ100 عام

    06:56 ص الخميس 07 فبراير 2019
    ولاية أمريكية تدرس منع التدخين تحت سن الـ100 عام

    أرشيفية

    دويتشه فيله:

    تدرس ولاية هاواي الأمريكية مقترحًا لرفع السن القانوني لشراء التبغ من 21 عامًا إلى 100 عام، إذ يعد المقترح تاريخيًا في دولة يموت فيها نحو 500 ألف شخص سنويًا بسبب التدخين.

    ورغم بعض الاستثناءات المثيرة للحيرة فإنه لا خلاف على أن غير المدخنين يعيشون حياة أطول. ويبدو أن أحد البرلمانيين في هاوي بالولايات المتحدة الأمريكية يريد حماية جميع الأشخاص تحت سن الـ100 من مخاطر التدخين وعواقبه.

    وتنص الخطة المقترحة للنائب الديمقراطي في مجلس النواب عن ولاية هاواي الأمريكية ريتشارد كرياجن على رفع السن القانونية للأشخاص المسموح لهم بشراء السجائر من 21 عامًا إلى 100 عام حتى 2024، وهو ما يعني عمليًا منعًا تامًا للتدخين.

    ويعتزم كرياجن بمقترحه محاربة ما يسميه "أخطر منتج في تاريخ البشرية"، بحسب موقع أن تي فاو الألماني. ويضيف النائب الديمقراطي بالقول إن "المدخنين باتوا بشكل مضحك عبيداً لشركات صناعية خبيثة التي طورت السيجارة لتصيبهم بالإدمان إلى أبعد حد".

    يُذكر أن ولاية هاواي تعد أكثر الولايات الأمريكية صرامة في القوانين المتعلقة بالمدخنين. ويطمح كرياجن إلى رفع السن القانونية للتدخين إلى 30 عاماً حتى العام المقبل. وفي 2021 إلى 40 عامًا، وفي 2022 إلى 50، وفي 2023 إلى 60 عامًا. واعتبارًا من عام 2024 لا يُسمح ببيع السجائر والتبغ إلا إلى الأشخاص الذين أتموا عامهم المائة.

    لكن المقترح يواجه انتقادات كثيرة بين سكان الولاية، خصوصًا من المدخنين، الذين يشعرون بأن المقترح سيجد من حرياتهم وحق اتخاذ القرار.

    وبحسب إحصائيات وكالة الصحة الأمريكية، يموت نحو 500 ألف شخص في الولايات المتحدة كل عام جراء التدخين والأمراض التي يتسبب فيها.

    هذا المحتوى من

    إعلان

    إعلان

    إعلان