• تفشي الالتهاب الرئوي بسبب "مبردات صناعية": إصابة أكثر من 400 شخصا

    01:29 م الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
    تفشي الالتهاب الرئوي بسبب "مبردات صناعية": إصابة أكثر من 400 شخصا

    أرشيفية

    القاهرة - مصراوي:

    كشفت السلطات الإيطالية، اليوم، سبب تفشي الالتهاب الرئوي في منطقة بشمال البلاد أصاب أكثر من 400 شخص، وتسبب في وفاة اثنين، بأنه مياه ملوثة من أبراج تبريد صناعية.

    وقال المفوض الإقليمي للصحة جيوليو جاليرا، في مقابلة إعلامية اليوم الثلاثاء: "قمنا بفحص أبراج التبريد في جميع المصانع في البلديات الثلاث الأكثر تسجيلا للإصابة... وتبين أن النتيجة كانت إيجابية في جميع الأبراج".

    وأثبتت الاختبارات وجود بكتيريا الليجونيلا في الأبراج، وتنتقل هذه البكتيريا عبر الماء، وتتسبب في صورة حادة من الالتهاب الرئوي يسمى داء الفيلقيات، ويمكن الإصابة به عن طريق استنشاق قطرات ماء ملوثة.

    واكتشفت السلطات حالات الإصابة بداية سبتمبر في منطقة تبعد حوالي 100 - 120 كيلو مترا شرق ميلانو، وتمتد إلى مسافة 60 كيلومترا جنوب بحيرة جاردا، وهي مقصد شهير للسائحين الألمان.

    وكانت السلطات تشتبه في البداية في أن مصدر العدوى هو إمدادات مياه عامة ملوثة، إلا أنه جرى لاحقًا استبعاد هذا الاحتمال.

    وتجدر الإشارة إلى أن المياه الملوثة بالليجونيلا تكون خطيرة إذا ما تم استنشاقها، وقد يحدث هذا إذا لم يتم تفريق البخار الناتج عن حمام ساخن بهواء متجدد، وأن شرب هذه المياه لا مشكلة فيه إذ أنه لا يوجد اتصال مباشر بين الماء والرئتين.

    إعلان

    إعلان

    إعلان