• شاب مصري ينقذ حياة 4 صينيين.. ويصبح حديث الساعة في بكين

    02:21 م السبت 25 أغسطس 2018

    كتبت – رغدة عاطف:

    توفي شاب مصري يدعى شريف الجزار (37 عامًا - يحمل جنسية يونانية) بشكل غير متوقع أثناء زيارته لجنوب الصين، في رحلة عمل.

    وبعد وفاته؛ أصبح الجزار حديث وسائل الإعلام الصينية لتبرعه بأعضائه للمرضى الصينيين الذين يعانون أمراض خطيرة عقب موافقة أهله.

    وكان الجزار، الذي يبلغ من العمر (37 عامًا) في رحلة عمل بمقاطعة "جوانجدونج" عندما فقد توازنه فجأة أثناء استحمامه، ليسقط ويصاب في الرأس، وفقًا لما نشرته صحيفة " scmp" الصينية.

    ونقل الجزار إلى مستشفى محلى ليتلقى الإسعافات الأولية ثم قرر الأطباء نقله إلى العناية المركزة لخطورة حالته، ولكنه كان قد فات الأوان، ووافته المنية إثر نزيف حاد في المخ.

    ووافقت شقيقته التي كانت برفقته بالمستشفى على قرار التبرع ووقعت على الأوراق اللازمة بعد أن تحدثت إلى والدتها في مصر.

    وقالت شقيقته للصحيفة الصينية: "نعتقد أن شريف لو كان حيًا لكان التبرع بأعضائه اختياره"، مؤكدة أن شقيقها رجل طيب ويساعد الآخرين حيث يهتم بأصدقائه وعائلته، إذ يحاول بذل قصارى جهده ليعطي ما لديه والأفضل لما حوله".

    وتمكن الجزار، رغم وفاته من مساعدة أرواح أشخاص في جوانجزو، حيث تبرع لأربعة أشخاص بقلبه، وكليتيه وكبده، إذ تلقت امرأة تبلغ من العمر 30 عامًا، إحدى كليتي الجزار، فيما تلقى الكلية الأخرى رجل يبلغ من العمر 50 عامًا.

    وحصل مريض بالتهاب الكبد المزمن والفشل الكبدي يبلغ من العمر 46 عامًا على كبد الجزار، بينما سيزرع قلبه لرجل يبلغ من العمر 47 عامًا.

    إعلان

    إعلان

    إعلان