Masrawy logo white

أرقام التليفونات معروفة.. برلماني: لماذا لا تتحرك "الصحة" لوقف مهزلة انتشار الأدوية المغشوشة؟

01:20 ص الإثنين 12 أبريل 2021
أرقام التليفونات معروفة.. برلماني: لماذا لا تتحرك "الصحة" لوقف مهزلة انتشار الأدوية المغشوشة؟

مجلس النواب

كتب- نشأت علي:

طالب النائب حسن المير، عضو مجلس النواب، وزارة الصحة والسكان بالتصدي لظاهرة انتشار أدوية ومستحضرات طبية عبر الفضائيات ومواقع التواصل الاجتماعي والتليفونات المحمولة، مؤكدًا أن الغالبية العظمى من تلك الأدوية مغشوشة ومجهولة المصدر ومنتهية الصلاحية.

وحذر المير، في طلب إحاطة قدمه إلى رئيس مجلس النواب، اليوم الأحد، لتوجيهه إلى وزيرة الصحة والسكان، من انتشار هذه الكارثة التي تهدد حياة المرضى، مؤكدًا أن وزارة الصحة والسكان من خلال التفتيش الصيدلي سبق أن أكدت أنه تم رصد وجود صفحات تستقطب المرضى لبيع بعض المنتجات الدوائية المتعلقة بالأمراض المزمنة، وشراء الأدوية التي لم تستعمل؛ الأمر الذي يفتح الباب أمام إعادة تدوير المنتجات منتهية الصلاحية، وأكدت أن المنفذ الآمن لشراء الأدوية والمستحضرات الدوائية هو الصيدلية المعتمدة من خلال صيدلي وعبر "روشتة" من طبيب مختص.

وتساءل النائب: لماذا لم تتحرك وزارة الصحة والسكان لاتخاذ الإجراءات القانونية ضد مافيا تجارة الأدوية عبر مواقع التواصل الاجتماعي والفضائيات ومواقع التواصل الاجتماعي؟! مؤكدًا أن هناك ظاهرة حاليًّا أخطر من صفحات التواصل الاجتماعي؛ وهي وجود مجموعات على "الواتس آب" عبر التليفونات المحمولة، لبيع الأدوية والمقويات والفيتامينات.. وغيرها من الأدوية المستوردة والخطيرة التي يمكن أن تؤدي إلى وفاة مَن يستخدمها دون صرفها من طبيب متخصص.

وتابع المير بأن أرقام هذه التليفونات معروفة، فلماذا لم تتحرك وزارة الصحة والسكان بالتعاون مع الأجهزة المختصة لوقف هذه المهزلة؟! مطالبًا وزيرة الصحة والسكان بالتدخل بنفسها لوقف هذه الجرائم؛ للحفاظ على صحة المواطنين، خصوصًا أن وسائل التواصل الاجتماعي والتليفونات المحمولة أصبحت صيدليات؛ ولكن للأسف الشديد تروج للأدوية المغشوشة ومنتجات مصانع بير السلم.

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
532

إصابات اليوم

30

وفيات اليوم

456

متعافون اليوم

277288

إجمالي الإصابات

15859

إجمالي الوفيات

205613

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي