وفقًا لإجراءات صارمة.. عودة الحياة من جديد للأهرامات والمتاحف

12:33 م الأربعاء 01 يوليه 2020

تصوير- كريم أحمد:

استقبلت العديد من المواقع الأثرية، صباح اليوم، الزوار والجماهير المصرية، والسياحة الأجنبية من جديد، بعد إغلاق استمر لأكثر من 100 يومًا.

وقام الدكتور خالد العناني وزير الآثار بإعادة افتتاح المتحف المصري بالتحرير، بعد أن قامت الحكومة المصرية منذ يوم ٢٣ مارس الماضي بغلق المتاحف والمواقع الأثرية أمام الزيارة، جراء تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقال الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، إن الوزارة أقرت مجموعة من الضوابط والإجراءات الاحترازية منها منع الدخول بغير الكمامات وقياس الحرارة والتعقيم ووضع مسافات آمنة بين الزوار على ألا يزيد عدد الزائرين عن ٢٠٠ زائر في الساعة للمتحف المصري و١٠٠ زائر للمتاحف الصغيرة الأخرى.

وأشار الأثري أشرف محيي الدين مدير عام آثار الهرم، إلى أن إعادة فتح الأهرامات، يبعث رسالة للعالم بجاهزية المنطقة لاستقبال زائريها بعد إتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية التي أقرتها وزارة السياحة والآثار لتجنب الإصابة بفيروس كورونا.

وكشف "محيي"، عن الإجراءات الوقائية التي اتخذتها المنطقة لاستقبال الزوار، حيث ستبدأ عملية التعقيم من الساعة السابعة صباحا ولمدة ساعة قبل دخول الزائرين، وقياس درجة حرارة العاملين بها يوميًا والزائرين قبل الزيارة، وإخطار وزارة الصحة والسكان بأية حالة إصابة أو اشتباه يتم اكتشافها، ثم يسمح بدخول الزائرين حتى الساعة ٤ عصرًا.

وأوضح أنه تم وضع علامات ولوحات إرشادية لتطبيق قواعد التباعد الاجتماعي، والالتزام بارتداء الكمامات طوال ساعات العمل، مشيرًا إلى أنه سيسمح بدخول (١٠ – ١٥ زائرا) فقط لزيارة أي هرم أو مقبرة أثرية من الداخل وذلك حسب مساحة الأثر.

وأشار إلى أنه منذ قرار إغلاق المواقع الأثرية تم تعقيم منطقة الأهرامات الأثرية بصفة دورية وتم استغلال فترة الغلق في أعمال الترميم والصيانة الكاملة للآثار بالمنطقة.

من جانبها، عبرت صباح عبدالرازق مدير عام المتحف المصري بالتحرير، عن سعادتها لاستقبال زائريه اليوم، مؤكدة أن عمليات التعقيم والتطهير من الساعة السابعة صباحًا، ولمدة ساعتين قبل دخول الزائرين، مع استمرار عملية التعقيم طوال ساعات عمل المتحف حتى الخامسة عصرا باعتباره مكان غير مكشوف.

وأشارت إلى أنه سيتم تطبيق قواعد التباعد الاجتماعي مع الزائر منذ وصوله لبوابات الدخول، وشباك التذاكر، وبوابة فحص التذكرة، وصولا للقاعات والفتارين، مع قياس درجة الحرارة واتخاذ كافة إجراءات التعقيم الشخصي وارتداء الكمامات.

وشددت عبدالرازق، على ارتداء أمناء المتحف وأفراد الأمن الداخلي الموزعين في أنحاء المتحف للكمامات والتباعد بينهم وبين الزائر بمسافة كافية، إلى جانب التزام المرشد السياحي بارتداء الكمامة، والشرح باستخدام السماعات داخل المتحف والتي سيتم تعقيمها بعد كل استخدام، لافتة إلى أنه تم تحديد حد أقصى لعدد الزائرين المتواجدين في نفس الوقت بالمتحف، وهو ٢٠٠ زائر في الساعة بحيث يتم توزيع الجولة على مساحة المتحف.

وكانت وزارة السياحة والآثار قد اختارت مجموعة من المواقع الأثرية والمتاحف لإعادة فتحها للجمهور كمرحلة أولى تمهيدا للافتتاح التدريجي لكل المتاحف والمواقع، وذلك في ضوء استئناف الحركة السياحية الوافدة إلى مصر اعتبارا من أوائل يوليو المقبل.

وتشمل ٥ متاحف وهي المتحف المصري بالتحرير، متحف الفن الإسلامي، المتحف القبطي، متحف النوبة، متحف الأقصر، إلى جانب ٨ مواقع أثرية هي منطقة أهرامات الجيزة، قلعة صلاح الدين بالقاهرة، معابد أبو سمبل وفيله بأسوان، الكرنك والأقصر.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 117156

    عدد المصابين

  • 103082

    عدد المتعافين

  • 6713

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 65436218

    عدد المصابين

  • 45308476

    عدد المتعافين

  • 1509823

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي