المجلس القومي للمرأة: صحة المرأة مرآة لصحة المجتمع واستقراره

03:50 م السبت 07 سبتمبر 2019

كتبت- نور العمروسي:

قالت رئيسة المجلس القومي للمرأة الدكتورة مايا مرسي "إن صحة المرأة تعتبر مرآه لصحة المجتمع واستقراره، مؤكدة أن المرأة المصرية تعيش أزهى عصورها في ظل وجود قيادة سياسية تؤمن بأهمية دور المرأة في بناء المجتمع من خلال إطلاق مبادرة (الست المصرية هي صحة مصر) لدعم صحة المرأة".

جاء ذلك اليوم السبت، خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الدولي الثاني لأمراض النساء والتوليد، والذي يُقام تحت رعاية اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، وينظمه قطاع الخدمات الطبية بوزارة الداخلية بالتعاون مع وزارة الصحة، والمجلس القومي للمرأة، وقطاع الخدمات الطبية بوزارة الدفاع، وجامعات الأزهر والقاهرة وعين شمس؛ لعرض كل ما هو جديد حول الصحة الإنجابية وتسليط الضوء على سرطان عنق الرحم وخطورته على المرأة.

وأوضحت الدكتورة مايا مرسي أن مبادرة (الست المصرية هي صحة مصر) تهدف إلى الاهتمام بصحة المرأة، والكشف المبكر عن الإصابة بسرطان الثدي، وتقديم التوعية الكاملة والعلاج بالمجان، معربة عن فخرها وسعادتها بالمشاركة في هذا المحفل الدولي المهم والخاص بأمراض المرأة، والذي يتيح الفرصة لتبادل أفضل الخبرات والممارسات على المستويين الإقليمي والدولي في هذا الملف المهم.

ولفتت إلى الدور الكبير الذي يقوم به المجلس لدعم صحة المرأة من خلال لجنة الصحة والسكان بالمجلس، التي تنفذ العديد من الأنشطة التي من شأنها النهوض بأوضاع المرأة الصحية، بالإضافة إلى إطلاق المجلس حملة (طرق الأبواب)، التي نجحت في الوصول إلى أكثر من 10 ملايين سيدة خلال السنوات الأربع الماضية بجميع نجوع وكفور محافظات الجمهورية، والتعاون مع معهد الأورام، ومستشفى بهية من خلال تنظيم القوافل الطبية لرصد الحالات المرضية.

وأكدت الدكتورة مايا عظمة المرأة المصرية بكل ما تقدمه لبيتها ووطنها، قائلة "إنها تتدخر كل شيء حتى في ظروف مرضها لمساعدة أسرتها، موجهة التحية لكل جهة داعمة لصحة المرأة المصرية"، وشددت على أهمية المساواة بين الجنسين في المجال الصحي في مجتمعاتنا العربية والإفريقية، وعلى مستوى العالم؛ حتى تنعم كل امرأة على وجه الأرض بالصحة من أجل مستقبل أفضل لأبنائها وأوطانها.

ولفتت إلى أن عدم إنصاف المرأة في التمثيل في الأبحاث والدراسات الصحيّة والإحصاءات يعد من أهم العوائق التي تحول دون تحسين صحّة المرأة، متمنية أن يدعم هذا المؤتمر الدولي الكبير التركيز على الأبحاث والدراسات الصحية التي تخص المرأة.

وفي ختام الجلسة الافتتاحية، قام الدكتور طارق عزت مساعد وزير الداخلية لقطاع الخدمات الطبية بإهداء الدكتورة مايا مرسي درع الخدمات الطبية، بالإضافة إلى تكريم مجموعة من الأطباء من رواد طب النساء والتوليد في مصر والعالم.​

إعلان

إعلان

إعلان